أخبار محلية

ولادة” الدمام يفعل اليوم التوعوي لمتلازمة داون بمشاركة 581 شخصا

تكريم 4 من الأطفال الموهوبين خلال الفعالية

نظم مستشفى الولادة والأطفال بالدمام يوما توعويا تثقيفيا لمتلازمة داون بأحد المجمعات التجارية بالخبر بحضور 581 شخصا. 

وافتتح الفعاليات التي استمرت من 4 عصرا وحتى 10 مساء  نيابة عن مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح السلوك مساعده للخدمات العلاجية الدكتور عبدالكريم العبدالكريم. 

واستهدف البرنامج بحسب إدارة المستشفى مرضى متلازمة داون وأسرهم وقد تم دعوة 300 مريض بالإضافة لعموم أفراد المجتمع للتعريف بهذا المرض الناتج عن خلل جيني وزيادة في الكروموسوم  21 عند انقسام الخلية، وأن الاسباب الحقيقية التي تؤدي الى زيادة هذا الكروموسوم غير معروفه. 

وقالت الإدارة أنه يتم تشخيص هذه المتلازمة من خلال الملامح الجسدية المميزة لهؤلاء الاطفال ويؤكد تشخيصها من خلال فحص كروموسومات الدم.

وأضافت أن اطفال متلازمة داون يملكون نسبة ذكاء حدية ولكنهم طاقات قادرة على الدراسة والتعلم والعمل والانجاز اذا اعطوا حقهم من الاهتمام والرعاية.

وأكدت إدارة مستشفى الولادة والأطفال بالدمام  بأن اقامة مثل هذه الفعاليات يهدف إلى المساهمة في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة والارتقاء بالتاهيل النفسي والسلوكي لاطفال متلازمة الداون، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وتوفير الخدمات الصحية المتكاملة لاطفال متلازمة الداون، ناهيك عن الدعم النفسي والتثقيفي لاهالي الاطفال المصابين بمتلازمة الداون، وتحسين المستوى النفسي والاداء السلوكي للاطفال المصابين بمتلازمة الداون. 

وشهدت الفعاليات فقرة لتكريم 4 أطفال مصابين بالمتلازمة يحملون مواهب متميزة، فقد تميزت عائشة محمد باعقيل بموهبتها الابداعية في مجال الرسم، بينما تميز سلام علي عبدالله السعود بموهبته في التقديم والمسرح، فيما برزت موهبة الطفل فارس سعيد الزهراني في الطبخ، هذا وتميز الطفل مروان سعد القحطاني بموهبته في انشاد الشيلات والتقليد.

يذكر أن عدد الأركان المشاركة في الفعالية 15 ركنا منها  ١٢ ركنا من داخل المستشفى و 3 اركان من خارجها تمثلت في ركن الام الإيجابية، وركن الأب الإيجابي، وركن وزارة العمل متمثلا في الخدمات المساندة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق