مقالات إجتماعية

موظف ملتزم .. ولكن !!

بقلم : أنور الفهيد

في المجتمع الوظيفي نجد الموظف الملتزم لاسيما ذلك الذي يلتزم بالدوام حضورا وانصراف فقط فإننا نرى أن التزامه هذا يعد أقصى ما يمكن أن يقوم به من أعمال ولكن حين تتطلب الحاجة منه القيام بأعمال ومسؤوليات مهمة ينكشف ما هو عليه من البطالة المقنعة ، حيث تراه في حالة توهان وحيرة لا يعرف كيف يتصرف وكيف يدير دفة الأمور وهذا كله بسبب فهمه الخاطئ بأن الوظيفة هي فقط حضور وانصراف .
بالاضافة إلى ذلك نجد هذا الموظف مهتم بالقيل والقال وتناقل الأخبار والشائعات وزرع الفتن والفرقة بين زملائه في سبيل تثبيت نفسه وإعطاء نفسه أهمية وهو في الواقع كالصفر في اتجاه اليسار.
أتمنى أن يعلم هذا الموظف أنه لن يتقدم خطوة للأمام ولن يضع حجرا واحدا للبنيان وسيبقى محلك سر ما دام هذا الوهم متأصلا فيه .
وعلى النقيض من ذلك نجد الموظف الملتزم التزاما فعليا أنه ملتزم في كل شيء سواء الحضور والانصراف أوالإلمام بالمهام الموكلة إليه فهما وتطبيقا فنجده مبادرا ويتحمل المسؤولية ، و يساعد زملاءه ويكون عونا لهم ، ويكون دائما على استعداد لعرض خدماته في المواقف الصعبة .. لأن النجاح هو مطلبه
وبالتالي فإن هذا الموظف هو الذي يعد نفسه للتقدم للأمام ويرسم لمساره الوظيفي آفاقا رحبة.. وكل طموحه أن يكحل ناظريه بها يوما ما.

تحياتي!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى