مقالات إجتماعية

السعودية الجديدة

بقلم : تهاني العنزي

قد يتبادر في ذهننا أنها المملكة العربية السعودية ؛ لكن ليس هذا ما أقصده ، إنما أتحدث عن المرأة السعودية الجديدة وإنتقالها وتغيرها ،
منذ بداية ولاية الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله ، حتى ولاية الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله .
حيث بدأت تعيش تجارب جديدة في حياتها العملية وافتتاح فرص عمل متساوية مع الرجل ، مثل ترشيحها في مجلس الشورى وانتخابها وترشيحها في المجالس البلدية ، وتوظيف النساء ضمن المديرية العامة للجوازات.
ويمكن عملها في التعليم والتجارة والصناعة والصحة ، حيث كانت هذه الفرص الوظيفية محصورة على فئات من المجتمع وبعضها ليست موجودة سابقاً .
لكن المرأة السعودية الآن مع بداية التغيرات الجذرية قد حققت ثمانية حقوق ومن ضمنها ، منح حق قيادة السيارة وهذه القضية هي قضية رأي عام ، والسماح للأم الحاضنة بطلب صك إثبات حضانة دون إقامة دعوى وهذه من القضايا الخاصة ، وتم تعيين الدكتورة تماضر الرماح كأول نائبة لوزير العمل والتنمية الاجتماعية.
وقد قالت الاميرة ريما بنت بندر بن سلطان : الباب مفتوح للمرأة السعودية لتثبت وجودها كما ان لديها القدرة لتمثل بلدها في المحافل العربية .
وهذا يعطي للمرأة كامل الأهلية ، ويثبت للعالم كفاءتها وقدرتها وقيادتها في أي مجالاً ، ودورها الفعال في المملكة العربية السعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق