أخبار المجتمع

“رمضانك صحي” تحالف صحي ثلاثي يدشن المركز التثقيفي الشامل

دشنت الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية، مساء أمس الاول في مجمع الراشد التجاري بالخبر، المركز التثقيفي الشامل ضمن حملة “رمضانك صحي”، الذي أقامته الجمعية وبالتعاون مع مجمع الدمام الطبي، ووزارة الصحة.

عبدالعزيز التركي رئيس مجلس ادارة الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية،  أشار  خلال التدشين، الى أهمية الاستثمار بالصحة خلال الشهر الفضيل من تقليل الوزن والتحكم بمستويات سكر الدم وضغط الدم والدهنيات وتبني اُسلوب حياة صحي خلال رمضان وبعده، مشيدا بدور مثل هذه الفعاليات في رفع الجانب التثقيفي والحد من تزايد اعداد المصابين الذي تجاوز نسبة الإصابة من النوع الاول والثاني ٢٣٪ من عدد السكان وحتى لايتحول هذا المرض الى وباء، مؤكدا مواصلة جهود الجمعية في تحسين عملية التثقيف الصحي للمجتمع واتباع أساليب متطورة.

ومن جانبه أوضح د. كامل سلامة، الامين العام للجمعية، ان المركز التثقيفي سيستمر طوال الشهر الكريم، ويشمل عدة محطات للفحوصات الطبية مثل سكر الدم، وضغط الدم، ومؤشر كتلة الجسم، ومحطات للتغذية، ورعاية الأقدام، وأنواع الأنسولين وغيرها، لافتا في الوقت نفسه الى زيارة حوالي خمسة الاف زائر في بدايات الافتتاح.

بالمقابل بينت د. ابتسام باعيسى مديرة مركز السكري في مجمع الدمام الطبي، بأن وزارة الصحة شاركت بعدة أركان تثقيفية للغداء، والرياضة، وتجنب مضاعفات السكري، وتم الشرح للزوار أهمية الصيام على الصحة، وأخذ المبادرات الصحية لتحقيق الأهداف الطبية مثل: مكافحة السمنة، والمحافظة على مستويات سكر الدم، والضغط، والدهنيات ضمن المعدلات الطبيعية، وتقليل هدر الطعام، وتجنب مضاعفات السكري.

هذا وكشف د. باسم فوتا، رئيس لجنة التثقيف الصحي بالجمعية، للزوار من مرضى السكر، عن  جملة من النصائح خلال الشهر الكريم، منها الالتزام بالخطط العلاجية وعدم الإسراف في تناول الطعام وخاصة الوجبات الدسمة والغنية بالنشويات وذلك من أجل تجنب ارتفاعات مستويات سكر الدم بعد تناول وجبة الإفطار، وطالب من مرضى السكري الذين يعانون من الفشل الكلوي أو أمراض القلب أو اضطرابات في اعتدال مستويات السكر أو المرضى المعرضين لخطر الانخفاض المتكرر في مستويات سكر الدم وإصابتهم بالغيبوبة أن يراجعوا أطبائهم قبل شروعهم للصوم وان يستفيدوا من الرخصة الشرعية بعدم الصوم وذلك لتجنبهم مشاكل صحيّة خطيرة.

ونبه، المرضى الذين يعانون من السمنة أن ينتهزوا فرصة شهر رمضان بإنقاص أوزانهم والالتزام بالبرامج الغذائية الصحيّة قليلة الدسم وممارسة رياضة المشي بشكل يومي.

وأشار إلى، أهمية مراقبة مستوى سكر الدم والاتصال بالفريق الطبي في حالة ملاحظة أية ارتفاعات أو انخفاضات في مستوى سكر الدم وعدم إكمال الصوم وذلك لخطر الانخفاض الشديد على الصحّة العامّة.

وأهاب كافة المرضى بشرب كميات كافية من الماء وتجنب التعرض لحرارة الشمس المباشرة، مطالبا من مرضى الفشل الكلوي واحتقان عضلة القلب إلى مراجعة أطبائهم بشأن كمية السوائل التي يجب أن يتناولوها، وأخذ الاحتياطات لتجنب التسمم الغذائي وشددت على أهمية حفظ الأغذية ضمن الحرارة المناسبة للطعام الساخن والبارد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق