أهم الأخبار

حضور احمد بن فهد الرئيس الفخري للجمعية ضمن مبادرة “أيادي الخير2” لدعم مرضى السكري جمعية السكر السعودية توزع 1500 جهاز قياس للسكر على مرضى الشرقية

جمعية السكر السعودية توزع 1500 جهاز قياس للسكر على مرضى الشرقية

برعاية صاحب السمو الملكي الامير احمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، الرئيس الفخري للجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية، وزعت الجمعية 1500 جهاز سكر على مرضى السكر بالمنطقة، ويأتي ذلك ضمن مبادرة “أيادي الخير2″، لدعم مرضى السكري، بالتعاون مع مركز التنمية الاجتماعية بالدمام وغرفة الشرقية.

وأوضح عبدالعزيز التركي – رئيس مجلس إدارة الجمعية – خلال الحفل الذي اقيم مساء أمس (الاحد)، في غرفة الشرقية، أن مرض السكر يكلف وزارة الصحة ما يقارب 40% من ميزانيتها ويمكن تقليل هذه الكلفة بالاستثمار بالطب الوقائي والتثقيف الصحي لمرضى السكري ومنع حدوث مضاعفات المرض من الأساس.

وفي ذات السياق، لفت التركي، إلى أن هذه المبادرة تأتي لدعم المرضى المصابين بالنوع الأول والثاني لمواجهة تحديات المرض المستمرة، والتعايش معه بصحة وأمان وضبط مستويات سكر الدم، والحفاظ على الصحة العامة، وتحسين نوعية حياة المرضى بالتثقيف الصحي والغذائي المستمر.

وأكد أن الجمعية تتعاون مع 17 جمعية خيرية تابعة لمركز التنمية الاجتماعية بالدمام لدعم مرضى السكري الذي تدعمهم هذه الجمعيات، وتم توزيع 1500 جهاز لقياس السكري على المرضى، بالإضافة إلى أجهزة قياس ضغط الدم.

وكشف التركي، أن الجمعية فحصت ست مدارس في الجبيل وست مدارس في القطيف ومرسة المبرز الثانوية للبنين، وفي الخبر قامت الجمعية بفحص الطلاب والطالبات والطقم التدريسي لــ 70 مدرسة بها 25 الف طالبة وطالبة، ومن المخطط استكمال هذا المشروع العام القادم واستيعاب 50 مدرسة العام المقبل وذلك للخروج بدراسة شبه مكتملة للحالات المصابة بالسكري والسمنة وضغط الدم بين الطلاب واعضاء هيئة التدريس ومنسوبي المدارس للبنين والبنات.

وسلط التركي الضوء على عددٍ من مبادرات الجمعية، منها تأسيس (نادي الابتسامات الحلوة)، للأطفال المصابين بالسكري من النوع الأول في 2013، تأسيس (نادي المشي بالمنطقة الشرقية)، (مشروع المدرسة الصحية) منذ 2014، وبرنامج (فحص الطلاب والطالبات بالمنطقة الشرقية-مشروع المدرسة الصحية).
من جهة أخرى، ألقى عبد الرحمن المقبل، مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، كلمة أكد فيها دعم الوزارة لمثل هذه المبادرات ذات البعد الاجتماعي ضمن رؤية المملكة 2030، خصوصًا فيما يدعم الكادر الطبي والتدريسي بوزارة الصحة والتعليم وعقد شراكات ضمن المسؤولية الاجتماعية لدعم مرضى السكري بالمنطقة.

وفي الحفل تحدثت الطفلة ليان فياض عن تجربتها بمرض السكري من النوع الأول “سكري صديقي”، وثم قدم الدكتور باسم فوتا رئيس التثقيف الصحي بالجمعية، نبذة عن إرشادات لمرضى السكري في رمضان وكيفية الصوم بشكل آمن ونصائح حول المائدة الخاصة بالإفطار والسحور.

وفي إطار المبادرة تم توزيع أجهزة الضغط وأجهزة كهربائية وكابونات إقامة واشتراكات في مراكز اللياقة والعديد من تذاكر العمرة والعديد من كابونات متابعة تنظيف الأسنان في مراكز متخصصة، بالإضافة إلى سيارة تم السحب عليها من قِبل المصابين وسلمها صاحب السمو الملكي الامير احمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية للفائزة عائشة الشهري، ثم بعد ذلك تم تكريم الرعاة الداعمين لأنشطة الجمعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى