أهم الأخبار

أمير الشرقية يرأس عمومية البر41 ويدشن ” تاكسي البر”

تشهد توقيع عدد من الاتفاقيات التنموية بالمنطقة

يترأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية اجتماع الجمعية العمومية 41 مساء غداً الأربعاء الموافق 30 مايو 2018 بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة الشرقية ونائب رئيس الجمعية وأعضاء الجمعية العمومية ومجلسا الإدارة والأمناء.

 وقال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان أن اجتماع الجمعية السنوي برئاسة سمو أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة الجمعية يعقد سنويا لمناقشة أعمال الجمعية وفروعها بالمنطقة  الشرقية والموافقة على الميزانية التقديرية للعام الحالي وعرض التقرير الختامي لأعمال وأنشطة الجمعية للعام المالي الماضي ، مؤكداً بأن اجتماع الجمعية برئاسة سموه سيشهد توقيع عدد من الاتفاقيات التنموية بالمنطقة وتدشين المشروع التنموي “تاكسي البر” وتدشين البدء في بناء مركز “إكرام ” بالدمام الخاص بإكرام الموتى وتوقيع اتفاقية برنامج “زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية ” وكذلك يتضمن برنامج الجمعية العمومية أيضا تكريم سموه لأبناء الجمعية من الأيتام ممن واصلوا تعليمهم الجامعي وحققوا إنجازات تعليمية وكذلك تكريم سموه للداعمين لبرامج ومشاريع الجمعية بالمنطقة ممن أسهموا بدعمهم للجمعية في تحقيق تنمية الأسر المحتاجة بالمنطقة الشرقية عبر دعمهم للبرامج والمشاريع التنموية التي قدمتها الجمعية لهذه الأسر على مدار العام الماضي.

 وأضاف العفيصان بأن مشروع تاكسي البر الذي سيدشنه سموه خلال اجتماع الجمعية العمومية هو أحد هذه المشاريع التنموية المدعومة من قبل أحد رجال الأعمال بالمنطقة موضحا أن فكرة تاكسي البر تقوم على  توفير فرص عمل للمستفيدين من الجمعية من الأسر المحتاجة من خلال تقديم سيارات لهذه الأسر لتشغيلها “تاكسي” عبر تطبيقات الهواتف الذكية بالشراكة مع أحد شركات النقل من ذوات الخبرة في هذا المجال لتقوم الأسرة بعد ذلك بتسديد أقساط السيارة للجمعية من خلال عملها بالمشروع ومن ثم تقوم الجمعية بشراء سيارات جديدة من خلال مبالغ هذه الأقساط لتقديمها لأسر أخرى للعمل عليها قائلا أن الجمعية توفر من خلال هذه المشاريع التنموية فرص وظيفية للأسر المحتاجة تنقلها من الرعوية للتنموية ومن الحاجة والسؤال إلى الإنتاج والعمل وتحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال توفير فرص وظيفية  لهم تعينهم على ذلك.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى