أخبار محلية

اكثر من ١٢ الف قطعة بحرية تم تفتيشها صحياً عبر مراكز المراقبة الصحية بالشرقية خلال العام ٢٠١٧

قالت صحة الشرقية أنه تم تفتيش 12376 قطعة بحرية قادمة ومغادرة خلال العام الماضي 2017م عبر مراكز المراقبة الصحية في المنافذ البحرية والموزعة على ساحل الخليج العربي حيث تم تطبيق الإجراءات الصحية الإحترازية عليها, إضافة إلى إصدار 42 شهادة إصحاح دولية للسفن ( تمديد ) كما تم تنفيذ 52 جولة ميدانية لمراقبة الإصحاح البيئي في منطقة الميناء فيما تمت إحالة 170 بحاراً إلى مستشفيات المنطقة وذلك ضمن مهام مراكز المراقبة الصحية بالمنافذ البحرية بصحة الشرقية خلال نفس الفترة .

وبينت أن مراكز المراقبة الصحية بالمنافذ البحرية تعمل على مدار الساعة من خلال 21 كادراً فنياً في الموانئ التجارية والصناعية حيث تقوم بالتفتيش الصحي للسفن ومراجعة جهة قدومها ومسار رحلتها ونقاط توقفها، ومناظرة شهادات الإصحاح الدولية للسفن والتطعيم وغيرها من الوثائق ، إضافة إلى معاينة الحالة الصحية لطاقم السفينة لإكتشاف أية أمراض مستهدفة وفقاً للمستجدات الدولية، والتطهير والعزل والحجر الصحي في حال الضرورة، كما تتولى مكافحة نواقل المرض وأخذ عينات المياه والاصحاح البيئي في الميناء.

من جانب آخر تواصل “الصحة” تفعيل خدمات الرعاية المديدة عبر 9 مستشفيات للرعاية المديدة، والتي تقدم الخدمات الطبية والخدمات المساعدة لفترة زمنية طويلة للمرضى غير القادرين على رعاية أنفسهم نتيجة حالتهم المرضية المزمنة، كما تهتم بالمرضى المقعدين والمحتاجين إلى عناية طبية تمريضية وتنفسية ومتابعة لحالتهم المرضية.

وأبانت “الصحة” أن الخدمات التي تقدمها مستشفيات الرعاية المديدة تشمل الرعاية الطبية، والرعاية التمريضية، والرعاية التنفسية، والتأهيل الطبي، والتغذية العلاجية “عن طريق الفم أو الوريد أو NGT أو PEG “، والخدمات النفسية والاجتماعية، لافتة أن المستفيدين من خدمات الرعاية المديدة هم حالات الغيبوبة، وحالات الشلل الرباعي والدماغي، ومرضى العناية التنفسية، ومرضى الشيخوخة المتوسطة أو المتقدمة وما صاحبها من أمراض مزمنة “حسب شدة الحالة”.

يُذكر أن عدد مستشفيات الرعاية المديدة التابعة للصحة والقائمة حالياً بلغ عددها تسعة مستشفيات في عدد من المناطق والمحافظات .

رصدت مجمعين مخالفين من أصل 20 مجمع طبي تم زيارته

صحة الشرقية تنفذ جولات تفتيشية مفاجئة على المجمعات الطبية الخاصة

نفذت إدارة الالتزام في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية منذ مطلع الأسبوع الحالي جولاتها التفتيشية المفاجئة التي شملت المجمعات الطبية في المنطقة وذلك استمراراً للحملات التي تنفذها وزارة الصحة في مختلف مناطق المملكة .

وأكدت إدارة الالتزام في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أن الجولات التي انطلقت مطلع الأسبوع الحالي شملت 20 مجمعاً صحياً لضمان سلامة الاجراءات المقدمة للمرضى ، حيث تم التركيز في هذه الحملة التفتيشية على عيادات التجميل ، للتأكد من وجود كوادر مرخصة تمارس عملها في العيادات بشكل نظامي ، إضافة إلى التركيز على وجود وسائل التعقيم المتبعة في تلك المنشآت ، وكذلك التأكد من التخلص الآمن من النفايات الطبية والتأكد من أن جميع الأجهزة المستخدمة في العيادات مرخصة ومسجلة في هيئة الغذاء والدواء .

وبينت إدارة الالتزام أنه من خلال مجريات الحملة تم رصد مخالفتين على مجمعين طبيين تنوعت المخالفات بين استخدام أجهزة غير مرخصة ووجود كوادر تعمل دن الحصول على تراخيص نظامية ، مشيرة إلى أن الحملة ركزت على عيادات التجميل والتي تشمل جراحة التجميل وعيادات الجلدية للتأكد من تطبيق الاشتراطات المطلوبة في هذا الخصوص ، في حين أن المجمعين المخالفين سيتم إحالة مخالفاتهما إلى الجهات المختصة بصحة الشرقية لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالهما .

وأشارت إلى أن الجهات المعنية في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية تواصل جولاتها المفاجئة على جميع المنشآت الصحية بالمنطقة للتأكد من تطبيق الأنظمة والتعليمات لضمان سلامة الإجراءات والخدمات العلاجية للمرضى ، فيما يتم تطبيق العقوبات بحق المخالفين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق