أخبار محلية

للمرة الأولى على مستوى المملكة “ولادة” الدمام يحتفل باليوم العالمي للاحتضان الاحتوائي

احتفل مستشفى الولادة والأطفال بالدمام باليوم العالمي للاحتضان الاحتوائي (الكنغارو كير) كأول مستشفى بالمملكة يطبق هذا البرنامج التعريفي من ضمن 31 مستشفى على مستوى المملكة والخليج..

وقالت إدارة المستشفى أن الاحتضان الاحتوائي هو نوع معين من العناية يقدم من الوالدين للأطفال الخدج والغير مكتملي النمو، بحيث يلمس جلد المولود جلد الأم او الأب بشكل مباشر، مضيفة أنه يحدد لبضع ساعات في اليوم ولكن يجب ان يكون الطفل مستقر طبيا.

وأشارت إلى أن اسلوب رعاية الكنغر تم تسميته بذلك للتشابه الواضح بينه وبين الكيفية التي يحمل الكنغر أبنائه الصغار فيها، وقد أثبتت التجارب أنها هي الطريقة المثالية للمساهمة في الحفاظ على حياة الخدج، وأن عملية التحضير الناجح للأم واستيعابها للبرنامج قبل الولادة يعد عاملاً رئيسياً في نجاح البرنامج.

وبينت الإدارة أن للاحتضان الاحتوائي فوائد كثيرة من أهمها تحسين التطور العقلي والجسدي وتساعد على اكتساب الوزن لحديثي الولادة بسرعة أكبر، وكذلك على انتظام التنفس وتحسين الرضاعة الطبيعية من خلال زيادة كمية الحليب لدى الأم، بالإضافة إلى أنها تعزز مناعة الطفل وتجعله قادراً على مقاومة الأمراض بشكل أفضل، كما أنه يساهم في تقليل بكاء الطفل في الكثير من الأحيان ويحافظ على دفء الطفل.

هذا وقد بدأ مستشفى الولادة والاطفال بالدمام بتطبيق البرنامج مع بداية أغسطس 2017م، وكانت هناك قفزة كبيرة في الأداء واقناع الأهل في القيام به بما فيهم الأب والذي لم تصل له جميع مستشفيات المملكة، حيث كان للمستشفى قدم السبق لأول مجموعة من الآباء يطبقون هذا البرنامج على مستوى مستشفيات وزاره الصحة.

ونوهت إدارة المستشفى بأن البرنامج طبق على ما يقارب الأربعين من الاطفال غير مكتملي النمو، مؤكدة على أن هناك إدراك عالي بأهمية البرنامج وتجاوب كبير معه من الأهالي.

ومن المرتقب أن يشارك المستشفى ممثلاَ للمملكة عالميا في مؤتمر (الكنغارو كير) في البرتغال بتاريخ أكتوبر 2018م، بدعوة من وزارة الصحة لتقديم تجربتها الناجحة في هذا المجال.

يذكر أن الفعالية شهدت مشاركة 5 أركان تمثلت في قسم العناية المركزة لحديثي الولادة، وقسم التثقيف، وقسم الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى قسم النساء، وركن استضاف مجموعة من والدي الأطفال الذين استفادوا من تطبيق البرنامج وحضروا برفقة أطفالهم لنقل تجربتهم لزوار الفعالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى