فعاليات وتغطيات

بالأمس مصيف 16 يطلق 1500 بالوناً في سماء المعارض

 الدمام ـ

دشن ملتقى القافلة النسائي مسماه الجديد لهذا العام  ( مصيف 16) بحضور لافت *في اليوم الأول* بلغ 2710 زائرة بمختلف الأعمار وشهد الحضور إطلاق 1500 بالوناً ملوناً في سماء 20 فعالية منوعة وجاذبة لاقت تفاعلاً جماهيرياً واضحاً وتهافت الصغار على جمع البالونات التي غطت أرض معارض الظهران الدولية والتي يقام عليها الملتقى لهذا العام بمساحة قدرها 9000متر مربع ويشارك في تنظيمه 400 متطوعة تم تدريبهن وتهيئتهن لهذا الغرض وأعربت مديرة القسم النسائي في جمعية قافلة الخير وفاء القروني عن سعادتهابهذا الحضور في اليوم الأول من أيام الملتقى والذي يعد نجاحا واضحا ولله الحمد وشكرت كافة الأسر التي وثقت بالملتقى وبما يقدم وأشارت إلى الجهود التي يبذلها فريق العمل من أجل رسم البسمة على شفاه الزائرات وأطفالهن . حيث لاتقتصر الفعاليات على السيدات فحسب بل تشمل كافة الأسرة حيث تجد كبيرات السن مايناسبهن وكذلك الفتيات والأطفال والخادمات وقالت إن الفعاليات تم اختيارها بعناية لتتناسب مع متطلبات العصر من حيث التصميم والفكرة والإخراج كما لم يغفل الملتقى عن وضع الفائدة كجزء لايتجزأ من الهدف الرئيس لكل فعالية فلايمكن للزائرة أن تخرج من أي ركن دون فائدة تجنيها. بالإضافة إلى مايصاحب الملتقى من دعم للأسر المنتجة ومطاعم وأماكن تجتمع فيها الصديقات حيث يسهم الملتقى في جمع الصديقات وخاصة من يجدن الملتقى فرصة سنوية للالتقاء في جو مفعم بالخصوصية والأنس.

وفي أولى فعاليات برنامج ـ ذات صيف ـ والذي يعتبر من البرامج الجديدة هذا العام قدمت المدربة هدى الحزيم دورة للفتيات بعنوان ( سفير شخصيتك ) حاورت فيها الفتيات عن تجربة الإلقاء ومواجهة الجمهور وأسرار الحديث الناجح وتفاعلت الفتيات مع المدربة في جمع النقاط وبناء بيت من الرمل كجزء مرح من الفعالية المغلفة بالفائدة والابتكار وتخلل الحوار الاستماع لتجارب الفتيات التي لم تخلو من الطرافة ومحاولة البحث عن حلول لكسر حاجز الخجل .

وفي محاولة جادة من الملتقى لتجسيد شعار ” من أجل أسرة واعية وسعيدة ” استقبل ركن واحة النفس المطمئنة عددا من السيدات عرضن مشاكلهن على مختصين ومختصات في مجال الاستشارات الأسرية علهن يجدن سبيلا لحل مايواجههن من مواقف تحتاج لذوي خبرة يرشدنهن إلى الطريق الصحيح وبلغ عدد الاستشارات في اليوم الأول 30 استشارة في مجالات متعددة كالتربية والمشاكل الزوجية وغيرها

من جانب آخر عزمت الزائرة أريج السبيعي الانصراف من الملتقى ـ بعد أن ارتادت معظم الفعاليات ـ لولا أن النداء بالرقم الذي تحمله أوقفها فوقفت مشدوهة حيث أن الرقم هو ذاته الرقم الذي تحمله ماجعلها تقف لتستلم جنيهاً من الذهب خرجت به ليكون ذكرى لا تنسى لهذه الزيارة وقالت السبيعي إنها تزور الملتقى للمرة الأولى ولم تتوقع الفوز ولولا رزق الله الذي كتبه لها لخرجت قبل الإعلان بدقائق.

وعلى صعيد “لنملأ الكون بنور الإسلام ” أعلنت 3 عاملات من الجنسية الفلبينية إسلامهن و كانت احداهن ترفض سماع كلمة إسلام !! لولا أن ماشاهدته من احتواء وإبداع في العرض جعلها تخرج لتعانق سيدتها وتردد ” thank you mama)

كما بشرت السبعينية أم مهنا كل من تقابله بإسلام مكفولتها (دابني ) حيث كانت إحدى المسلمات الثلات اللاتي حصلن على هدية المسلم الجديد وحضين بجلسات حوارية هادئة وتعليم لأساسيات الإسلام

وتنتظر مرتادات مصيف 16 العديد من الفعاليات المتجددة كمهرجان المثلجات ومهرجان الحبو وغيرها من الفعاليات كما أن السبع الأيام القادمة من أيام الملتقى الثمان حافلة بالمفاجآت والتجدد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى