مقالات إجتماعية

مهارات التعامل مع القروبات

تبقى القروبات مجالا
رحبا ورائعا للتعارف
وتبادل المهارات والمعارف
ويبقى لغة الحب والجمال
والإخاء هي الرابط بين أعضاء القروب فهو مجموعة قلوب.

فما أجمل أن نجعل
الحوار الأنيق شعارنا
والحرف الشفيق دثارنا
خاصة ونحن جسد واحد
نسعد لسعادة بعضنا
نتألم لمعاناة بعضنا
نمنح الآخرين غرفا شاغرة
من الود واللطف والصفاء

الكثير جدا يجد في
القروبات متنفس رحبا
لقضاء وقت ممتع
فيحتاج لقلب محب
وخواطر رائعه
ورسائل إيجابية تنعش
لحظاته وأوقاته.

وما أطيب إذا وجد
بالقروب أخوات رائعات
فيجدن احتراما عاليا
وكلاما طيبا شاديا
لا خدش فيه للحياء
لا لوثة فيه للفكر.

القروبات الأنيقة بصراحة
هي مطلب ملح لبعض الناس
كم معلومة مهمة يجدها
كم تعارف نبيل يفخر به
كم نصائح منيرة تضئ أفكاره.

إنها دعوة صادقة من كل قلبي لكل مشارك
بالقروبات أن يراقب
الله عز وجل سبحانه
وأن يكون إضافة منعشه
ومدهشة لكل الأعضاء.
وليتذكر قوله تعالى
” ولمن خاف مقام ربه جنتان ”

وليكون شعاره
رسم بسمة حياه للناس.

خضر الزهراني ✒

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى