أخبار محلية

مواطنون : هيئة الترفيه أحدثت نقلة نوعية في تنظيم فعاليات اليوم الوطني 88

كما أشادوا بجهودها في تعزيز قيم المواطنة

محمد بن مرضي – الدمام

أعرب عدد من المواطنين عن سعادتهم بالفعاليات التي تنظمها الهيئة العامة للترفيه التي أكدت دورها الكبير في إضافة البهجة والترويح عن أفراد المجتمع، خاصة في مناسبة عظيمة مثل اليوم الوطني والتي تجمع بين الترفيه والتثقيف والتوعية وتعزيز قيم الوطنية والمواطنة في نفوس الأجيال الناشئة التي تجد فيما يتم تقديمه من عروض ثقافية وترفيهية ما يسهم في إدخال السرور إلى أنفسهم ويعمل على تخليد هذه المناسبة في ذاكرتهم.
ويرى عدد من المواطنين الذين تم استطلاعهم أن اضطلاع هيئة الترفيه بتنظيم فعاليات اليوم الوطني يعمل على إخراج هذه الفعاليات بصورة غاية في الروعة، إذ أثارت اهتمام كل مواطن وجعلته يترقب الجديد والمذهل الذي يحظى بمشاهدته، حيث أعلنت الهيئة روزنامة شاملة في جميع مدن المملكة ضمن خارطة احتفالها بذكرى اليوم الوطني الـ 88، طوال الفترة من 21 – 23 سبتمبر2018م.

عروض جيدة
عدد كبير من المواطنين يحرص على فعاليات هيئة الترفيه التي انتقلت بمفهوم الترفيه إلى آفاق جديدة من المتعة والتشويق والإثارة جعلتها جديرة بالمتابعة، حيث أكد مساعد مدير التعاون الدولي بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية فهد العنزي، حرصه دائما على حضور الفعاليات التي تنظمها الهيئة لأنها متنوعة وتلبّي أذواق كل أفراد أسرته.
وقال العنزي: “العروض التي يتم تقديمها جيدة وتسهم بشكل كبير في الترويح عني كثيراً بعد عناء العمل اليومي، لذلك فإني أحرص على اصطحاب أسرتي معي في كل الفعاليات، خاصة فعاليات اليوم الوطني التي تعزز من الانتماء للوطن”.
وأضاف أن أنشطة الهيئة جيدة، فقط تحتاج لمزيد من الاستمرارية وزيادة عدد الفعاليات بالأحياء المختلفة، وهي بقليل من الجهد وتنوع الأفكار يمكن أن تكفي المواطن مشقة وعناء السفر للخارج بحثاً عن الترفيه، خاصة أنها قادرة على جلب مشاهير ونجوم العالم في كل مجالات الترفيه، مشيرا إلى أن اليوم الوطني مناسبة تاريخية عظيمة ينبغي أن ترتفع خلالها أنشطة الترفيه إلى أعلى مستوى، وأن يبذل القائمون عليها جهداً مضاعفاً حتى تلبي تطلعات المواطنين في هذا اليوم.

طرح الجديد
ومن جهتها، قالت عضو مجلس التنفيذي في مجلس شابات الأعمال منال البنعلي، إنها كانت في السابق نادرا ما تحرص على حضور الفعاليات، ولكن الآن بدأت تحرص لثقتها في هيئة الترفيه بطرح الجديد في تنفيد الفعاليات.
وقالت البنعلي إنها كمواطنة سعودية تأثرت إيجابا بشكل كبير بما يتم تقديمه حيث يشعر المواطن بالاهتمام أكثر من قبل هيئة الترفيه للمواطن السعودي، لذلك تحاول دائما الربط بين الأسرة ومثل هذه الفعاليات بشكل عام التي تقدمها الهيئة وخاصةً فعاليات اليوم الوطني.
وأوضحت أن التنوع في الأنشطة التي تنظمها هيئة الترفيه جميل ولكن تفقد الجودة في التنفيذ والأفكار الجديدة التي يمكن أن تضيف نوعا من الإقبال، ولذلك فهي إلى الآن لا تغني المواطن من السفر خارج المملكة، وقالت “تطلعاتي بنشر هذه الفعاليات بشكل أكبر ممكن وتوحيدها في جميع المناطق، ولكن بكل تأكيد أرى أن الفعاليات المقدمة في اليوم الوطني تعزز روح الولاء والانتماء إلى الوطن الغالي والقيادة الحكيمة”.

عروض عالمية
وتتطلع مديرة الاتصال المؤسسي والمسؤولية الاجتماعية بروابي القابضة فرح الغامدي، لأن تمتد الفعاليات لأكثر من يوم وأن يمتد الأثر للأنشطة طوال العام مما يحفر في ذاكرة الأجيال أهمية الوطن واليوم الوطني، مبينة أنها تحرص على حضور الفعاليات التي تنظمها هيئة الترفيه بحسب نوع الفعالية وإذا كانت مناسبة للأطفال دون ٦ سنوات.
وقالت الغامدي:” لم احضر بعد أي عروض أقيمت بمناسبة اليوم الوطني، وسبق أن حضرت أربع فعاليات نظمتها الهيئة توقفت على نوع الفعاليات وتفادي الزحمة والتدافع، وقد أعجبتني العروض العالمية التي نظمتها الهيئة واستمرارها في تبنّي الجديد والمفيد، وبالنسبة لفعاليات اليوم الوطني فإني بانتظار الألعاب النارية في الشرقية”.

توقعات عالية
وتشير فرح أنور الشهيل، من إدارة الاتصال المؤسسي والمسؤولية المجتمعية في الكفاح القابضة، إلى أنها تحرص أحيانًا على حضور الفعاليات التي تنظمها هيئة الترفيه، وتفخر بوجود مثل هذه الفعاليات.
وقالت الشهيل “حضرت فعاليات الهيئة أكثر من ٥ مرات خلال السنة الماضية، وهي جيدة بشكل عام ومتنوعة، كما أن معظمها مبتكرة وجميلة، واعتقد أن الجهود واضحة جدًا إلا أنها لا تغني عن السفر للخارج، ولعل السبب في ذلك لا يعود إلى نشاطات الهيئة، مشكورة، بل إلى الأجواء المختلفة.
وفيما يتعلق باليوم الوطني من خلال الفعاليات التي تنظمها الهيئة، تضيف ” نظرًا لكون الفعاليات التي تنظمها الهيئة هي الأكبر في المنطقة فإن الاحترافية والتوقعات عالية جدًا”.

تأثير إيجابي
وأكد عبدالعزيز قحطان أحمد الشهري حرصه دائما على حضور العرض الجوي خصوصا في الاحتفالات والمناسبات الوطنية، إذ يعتبر فرصة لرؤية الصقور السعودية ومهارات الطيارين، فهذه العروض جميلة جدا وملهمة، وهي تؤثر علي إيجابيا وترفع من معنوياتي تجاه موطني.
وقال الشهري :” كل فرصة أجدها سانحة أربط أسرتي بهذه العروض، فهي ببساطة رمز من رموز كفاءة مواطني هذا البلد المعطاء، وقد سبق لي حضور العرض العسكري للطيران أكثر من 4 مرات وخصوصا أني في منطقة عسكرية تكثر فيها مثل هذه المناسبات، وأرى أن الوطن أمانة في أعناقنا أبنائنا وكل ما نملك من الأنفس والأموال فداء للوطن، ومن خلال ما أراه من أنشطة تنظمها هيئة الترفيه أرى أنها تقوم بعمل جميل.
شعور بالفخر
ومن جهته، قال عبدالهادي فيصل العصيمي، إنه يحرص دائما على حضور العرض الجوي للاستمتاع بالعرض ومشاهد قدرات أبناء وطنه على الاستعراض ” أحاول الربط بين الأسرة ومثل هذه العروض الوطنية بتحفيز أبنائي على الاجتهاد في دراستهم للوصول لمثل ما وصل إليه الطيارون، وسبق أن حضرت هذه العروض ثلاث مرات، وإني أشعر بالفخر والعز لمشاهدتي لمثل هذه العروض، وبالنسبة لأنشطة هيئة الترفيه فهي جميلة، ويجب التركيز على أبناء المستقبل في تقديمهم للفعاليات”
العروض الجوية
طارق سعيد الحزنوي، من محبي العروض الجوية, حيث يرى فيها إبراز لقدرت ومهارات الفريق الجوي من تشكيلات ومناورات جوية, ومنافسة بين الفرق الدولية المختلفة التي يبرز فيها سلاحنا الجوي بين الفرق المتقدمة عالميا.
وقال الحزنوي “العروض الجوية تعكس قدرات ومهارات سلاح الجو لأي دولة, وتتنافس الدول بعروضها الجوية لإبراز قدرات طياريها وسلاحها الجوي, وكمواطن سعودي, أشعر بالفخر لقدراتنا العسكرية والامتنان لجنودنا البواسل عند الحضور لهذه الفعاليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق