أخبار محلية

الأميرة عبير بنت فيصل ترعى حفل الكلية التقنية العالمية في القطيف

أكدت أن الخريجات سيكون لهن مستقبل واعد الأميرة عبير بنت فيصل ترعى حفل الكلية التقنية العالمية في القطيف

الدمام

أكدت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي حرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية أن الخريجات اللاتي يزخر بهن الوطن في مختلف التخصصات سيكون لهن مستقبل واعد.
وقالت في كلمتها التي ألقتها مساء أمس في حفل تخريج 260 طالبة من طالبات الكلية التقنية العالمية في القطيف: ” أنني فخورة ومعتزة بإنجاز الخريجات، وسيكون لهن مستقبل واعد في ظل التطلعات التي يحتاجها سوق العمل بشكل خاص”.
وهنأت سمو الأميرة عبير الخريجات وأولياء أمورهن وقالت: ” أن شاء الله تتم فرحتكم بهن وتكونون دائما سندا لهن ويسعدني ان اشارككن الفرحة وان شاء الله نفرح بهن في مستقبل أجمل وأيام سعيدة للجميع”.
وكانت سمو الأميرة قد رعت حفل التخريج المقام بصالة الأندلس، وذلك بحضور نائبة محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني المهندسة أمل السهلي، ورئيسة مجلس إدارة كليات لينكون البريطانية الدولية السيدة مارجريت سيرنا، وعميدة الكلية الدكتورة جين لورد، وعدداً من منسوبات الكلية والاكاديميات ومنسوبات التعليم وسيدات الأعمال وأمهات المحتفى بهن.
وأكدت عميدة الكلية في كلمتها في الحفل على الجهود الدؤوبة التي بذلت من منسوبات الكلية ومن هيئتها الإدارية والتعليمية لتحقيق التميز والتفوق للطالبات، مؤكدة في الوقت ذاته دور أسر الطالبات في تهيئة الأجواء المناسبة لتحقيق النجاح لبناتهن.
وأكدت رئيسة مجلس إدارة كلية لنكولن الدولية مارجريت سيرينا على أهمية الشراكة مع أصحاب العمل والمجتمعات المحلية، مشيرة إلى بدايات زيارتها للقطيف قبل أفتتاح الكلية التقنية العالمية وكيف قابلت المواطنين ووجدت منهم الحماس والترحيب في أفتتاح هذه الكلية، مؤكدة تكرار زيارتها وإعجابها بتفوق الطالبات وإلتزامهن وروح الحماس لديهن، وكذلك تقبلهن للطرق المبتكرة للتدريس في الكلية وبرامجها التي تدرس باللغة الأنجليزية.

ووجهت الخريجة ماريا الهاشم في كلمتها في الحفل الشكر والتقدير باسمها ونيابة عن زميلاتها الخريجات الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظها الله- على دعمها لقطاع التعليم في المملكة وتقديم أفضل الخدمات التعلمية لأبناء هذا الشعب الوفي والساعي لبناء وطنية، مبدية مشاعر الفرح والابتاهاج بهذا المناسبة العزيزة.
بعد ذلك القيت كلمة معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد الحفل القتها نيابة عنه المهندسة أمل السهلي أكد خلالها أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تعمل في خططها وبرامجها الاستراتيجية على رفع نوعية وكفاءة التعليم والتدريب، وتشجيع الإبداع والابتكار، وتنمية الشراكة المجتمعية في المملكة بما يحقق تطلعات رؤية 2030، وسد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، وتوجيه الطلاب والطالبات المتدربين نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة لتخصصاتهم وميولهم.
وأشار إلى أن المؤسسة تسعى من خلال برامجها وأنشطتها المتعددة إلى الإسهام الفاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بتوفير التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يتطلبها سوق العمل في المملكة وتحقيق ريادة عالمية تكفل الاستقلالية والاكتفاء الذاتي، كما تعمل على جذب الاستثمارات والخبرات العالمية التعليم التقني والمهني، وإعداد مناهج تعليمية متطورة تتوافق مع المستجدات العالمية، وزيادة برامج التدريب عالي المستوى عن طريق الشراكات الاستراتيجية مع كليات التميز بمشاركة الجهات في القطاعين العام والخاص وربط التدريب بالتوظيف في سوق العمل، مؤكدا أن الكلية التقنية العالمية في القطيف تعد مثالا لنجاح هذه التجربة في جذب الخبرات العالمية وتطوير الاحتياجات التدريبية ووضع المعايير لسد حاجات الطالبات وتلبية رغباتهن بحيث تتلاءم مع سوق العمل.
من جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز الدكتور فهد بن عبد العزيز التويجري في كلمته المصورة بما وصلت إليه الفتاة السعودية من مستوى عالي من التعليم والتدريب وتمكينها من الوظائف المرموقة التي تبؤتها بكل اقتدار في هذا -العهد الزاهر-عهد حكومة خادم الحرمين الشريفين مما مكنها من تحقيق منجزات مرموقة ليس على المستوى المحلي فحسب بل حتى في المحافل الدولية التي سجلت فيها الفتاة السعودية حضورا مميزا ورفعت فيه أسم المملكة عاليا بمنجزاتها ورسالتها واحتفاظها بتعاليم دينها السمحة، متأملا أن يكون حفل تخرج طالبات الكلية التقنية العالمية في القطيف دافعا لهن لمزيد من الخبرات والقدرات التي تنهض بهذا الوطن المعطاء في ظل توجيهات قيادته الرشيدة.
وأكد أن المملكة بقيادتها الحكيمة وبكافة إدارتها ومؤسستها التعليمية تسعى لسد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، ومن هذا المنطلق قامت شركة كليات التميز التي أنشئت في العام 2013م والتي تعد الشركة الحكومية الرائدة في تقديم التدريب التطبيقي للمهارات التقنية والفنية في المملكة بالشراكة مع أفضل منظمات التدريب الدولية لتلبية متطلبات السوق المحلية، وتوفير أفضل الممارسات العالمية في التدريب التطبيقي في المجال التقني والفني، بما يتلاءم مع رؤية المملكة 2030م.
وتوالت فقرات الحفل والتي تضمنت العديد من الكلمات والعروض والأفلام الوثائقية عن مسيرة التعليم في الكلية، ومسيرة الطالبات، وفي نهاية الحفل كرمت سمو راعية الحفل المتفوقات والخريجات وتسليمهن الشهادات والدروع والتذكارية.

من جانب آخر عبرت عدد من الخريجات عن مشاعرهن حيث أبدت الخريجة أصايل مسلم الشحدود سعادتها في هذا اليوم بتحقيق النجاح والتميز، مؤكدة أنها تسعى لإكمال دراستها في تخصص المبيعات.
وأشارت إلى تميزها وأتفانها اللغة الإنجليزية وهو أحد متطلبات الكلية التي تدرس بها وممارستها على مدار اليوم مما سيساعدها في الحصول على الفرص الوظيفية في المستقبل.
وقالت الطالبة أنفال ناصر ابو سرير المتخرجة من قسم المبيعات في الكلية أنها عاشت وزميلاتها في الكلية أجمل اللحظات في حياتهن، وتوجت هذه اللحظات بحضور أمهاتنا اللاتي كان لهن الفضل بعد الله في نجاحهن ومسندتهن ودعائهن المستمر، وتذليل الضغوطات النفسية في سبيل تحصيل العلم الذي حصدناه بما يتواكب ويحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة.
وأشادت الخريجة زينب خالد حسن الناصر بالهيئة التعليمة والإدارية في الكلية التي تخرجت منها، مؤكدة أنهن كن الداعم والسند خلال فترة الدراسة.
وقالت: “فخورة بنفسي لتخرجي وقد انطوت صفحة من صفحات الحياة كان الجد والاجتهاد عنوانها وجاء الآن وقت الحصاد”، متمنية دعم الكلية في الحصول على فرص العمل خاصة وأن هذه الدفعة تعد الأولى وحافزا للعديد من الطالبات للالتحاق بالكلية في المستقبل وتوجيه الجيل الجديد للتخصصات التي تواكب رؤية 2030 في التسويق والإدارة للنهوض باقتصاد الوطن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق