مقالات إجتماعية

أوروبا الشرق الجديدة .. وشعبها الجبّار والعظيم

بقلم :

محمد بن مرضي

بينما الصحراء تزهر ويجتمع فيها أباطرة المال والمستثمرين حول العالم إيماناً منهم بمتانة وقوة الإقتصاد السعودي وإستشرافاً منهم للمستقبل الإقتصادي القادم الذي ستكون عليه المملكة العربية السعودية خصوصاً والشرق الأوسط عموماً خلال الثلاثة عقود القادمة بإذن الله .. وفي منتدى إستثماري إقتصادي عالمي توافد إليه عدد كبير من قادة العالم والمستثمرين وأسياد المال والإقتصاد .. وفي يوم واحد فقط الذي خرج  فيه المنتدى بصفقات مليارية تعادل ميزانيات بعض الدول التي وجهة سهامها وأبواقها المسعورة للمملكة العربية السعودية .. وبينما الصحراء تزهر وتنمو لتجعل منها واحة صناعية وسياحية فيها مختلف أنواع الإقتصاديات العالمية .. هناك من يتوسّط لدى الجماعات المتطرفة لفك الأسرى ويطلق زبانيته ليواصلوا النعيق والنهيق وما أُنْكر من الأصوات .. بينما الصحراء تزهر تساقطت أوراق التوت التي كانت تستر الأبواق ومنابر الشيطان بعد أن أخذت دولة الحق والحكمة على عاتقها كشف كل الملابسات حول القضية الخاصة بها وبكل شفافية وعدل وأسقطوا كل ذلك الزخم المغرض بصوت الحكمة والحزم .. عندما تزهر الصحراء ويفوح عبيرها يقول قائد التنمية ورجل المرحلة القادمة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نحن شعب جبار عظيم ويفتخر بأنه من أبناء هذا الوطن ، كما يقول أيضاً بأنه لا يريد أن يموت قبل أن يرى شرق أوسط جديد يتفوق على دول أوروبا بل هو أوربا الجديدة القادمة في الشرق الأوسط .. عندما يتحدث الكبار بالحكمة يلقّنون الصغار درساً في الأدب مع الخصم وعدم الفجور في الخصومة ، فعندما قال سموّه في معرض كلامه مانصه ( وحتى قطر رغم إختلافنا معها إلا أن لديها إقتصاد قوي وستكون مختلفة تماماً خلال الخمس سنوات القادمة ) هذه رسالة يوجهها سموّه بأننا ندرس وضعنا الإقتصادي وبجدية وفي كل الإتجاهات حتى مع من نختلف معهم ورغبةً منه في أن تستثمر أمالها في الإتجاه الصحيح ولأنها أيضاً جزء من هذا الشرق الأوسط الأوربي الجديد رغم الإختلاف .. منتدى دافوس الصحراء سيكون بإذن الله محطة التحول الحقيقة في مملكتنا الغالية وسيقود مستقبلنا ومستقبل أجيالنا القادمة في الطريق الصحيح ونحو صدارة العالم كما قال عنها المغفور له بإذن الله الملك عبدالله بن عبدالله العزيز مانصّه ( نحن لن نرضى بمكان غير الصدارة ) وبإذن الله سيكون ذلك بتوفيقه أولاً ثم بهمم هذا الشعب الجبار العظيم كما وصفه الأمير محمد بن سلمان ، نحن نثق بالله أولاً ثم بقيادتنا الحكيمة بأن مستقبلنا في أمان ففي يومين فقط وبثقة العالم إستثمرنا مليارات الريالات التي تعود علينا بالتطور والتنمية والتقدم ، وفي الخمس السنوات القادمة سنكون مختلفين تماماً كما هو مخطط له ، وسنعتلي الصدارة بإذن الله تعالى .

فيا أيها الجرذان عودوا إلى جحوركم ولاتنسوا صعاليكم المشردين في الطرقات الذين يركضون خلف كل ناعق وأتخذوا من منابر الشيطان مصلى ، خذوا بأيديهم لعل تلك الجحور تستر سوأتكم وسوآتهم  هذا إن لم تخرّ عليكم من فوق رؤسكم فتدفنكم تحت طبقات الأرض ليكتب عنكم التاريخ وهواة الآثار بأنه كان هناك كائنات عاشت في هذه الجحور وماتت ولا يُعلم لها تاريخ .

وأعلموا أن السعودية محروسة .. وصحرائها ستزهر بإذن الله .. وقيادتها خط أحمر .. وشعبها جبّار وعظيم ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق