مقالات إجتماعية

( غيث ) سلمان الكبير ( فرح )

(غيث “سلمان” الكبير.. فرح)

تحتفل بعض مدننا في هذه
الأيام الممطرة
بإطلالة الملك سلمان
المبهجة للقلوب
المنيرة للدورب
وقد تزينت تلك المدن
بأثواب الفرح الكبير.

وتأتي الزيارات الملكية
لمدن بلادي العظيمة
امتدادا لنهج القيادة الرشيدة
في تلمس الاحتياجات
وزرع بسمة السعادة
على محيا المواطن والمقيم.

إن السحابة السلمانية الكبيرة
حين تمطر على أرض الواقع
تحتفل الحياه
وتزهر الأحاسيس
وتسمو المشاعر
ويسعد الوطن بسحائب
الحب المتبادل
بين القيادة الرشيدة والمواطن.

كم هي سعادتنا كبيرة
ونحن نرى مليكنا المفدى
وكعادته ومنهجه ؛ بين شعبه الوفي يبادله
مشاعر الولاء
وأحاسيس الاحتفاء
ويمنح المواطن
والوطن والأرض
مزيدا من الإزدهار والابتهاج.

شكرا عاليا سلماننا
شكرا عاليا ولي أمرنا
هنا أنتم الغيث الكبير للسعادة الوطنية والفرح الانساني الكبير .

حفظ الله مليكنا الغالي
ونصر به الإسلام والمسلمين
وجعل هذا البلد الكريم
آمنا مطمئنا إلى يوم الدين.

خضر الزهراني ✒

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى