أخبار محلية

مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء يفعل اليوم العالمي للطفل الخديج

 17 نوفمبر من كل عام هو يوم للتوعية والإحتفاء بالطفل الخديج وبمناسبة ذلك يشارك مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء ممثلا بإدارة التمريض التي حرصت كل الحرص على رفع صوت الطفل الخديج للمجتمع كي تساهم في الحد من الولادات المبكرة والتأكيد على أهمية هذه الفئة فكان لجامعة الملك فيصل موعدا مع الممرضات والممرضين المبدعين من مستشفى الولادة والأطفال فقد كانت مبادرة فريدة من نوعها ومواهب خلاقة اعتمدوا فيها على مجهوداتهم الذاتية ليجعلوا من التمريض مهنة الإبداع والإنجاز فقد كانت الخطوة الأولى من مسؤولة التطوير بإدارة التمريض بمستشفى الولادة والأطفال بالأحساء الممرضة خديجة عايش المنديل في الفكرة والإعداد والتنسيق والإشراف بمساعدة النائبة الإكلينيكية لمديرة الخدمات التمريضية بالمستشفى الأستاذة بسمة الغنام وكل هذا كان تحت دعم مدير مستشفى الولادة والأطفال المكلف الأستاذ ماجد بن عبد العزيز الحميضان ومديرة الخدمات التمريضية الأستاذة سارة يحي الصباطي الداعمة الأم لتمريضها المبدع.وتجسد العمل الجماعي بطاقم تمريضي نسائي ورجالي على قدر من المسؤولية وحس المبادرة والعلم والمعرفة.حيث حرصت مسؤولة التطوير أن يكون تفعيل هذا اليوم في جامعة الملك فيصل تحقيقا لرؤية ولاة أمرنا في رؤية 2030 من دعم للشراكات المجتمعية والحرص على العمل التطوعي بما يخدم الوطن والمواطن وحيث أن الوقاية خير من العلاج فكان لزاما علينا أن نتوجه لتوعية أمهات المستقبل طالبات جامعة الملك فيصل و لتعاون مديرية الشؤون الصحية ممثلا بإدارة العلاقات والتواصل والتوعية الصحية بصحة الاحساءومشاركة جامعة الملك فيصل ممثلة بإدارة تطويرالشراكة المجتمعية الدور الفاعل في تسهيل هذا العمل الجبارفقد كان الإفتتاح الرسمي يوم السبت ليلة الأحد بحضور كلا من مساعد مدير الشؤون الصحية بصحة الأحساء الأستاذ إبراهيم الحجي ومساعد مدير الشؤون الصحية للخدمات العلاجية الدكتور عمر بايامين ومدير مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء المكلف الأستاذ ماجد الحميضان ورئيس قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة الإستشاري حسين بو زيد ومديرة التمريض الأستاذة سارة يحي الصباطي ومديرة تطوير الشراكة المجتمعية بجامعة الملك فيصل الأستاذة ليلى القنيان ومدير الشؤون المالية والإدارية بالمدينة الجامعية الأستاذ محمد الدويسان وجمع من الأطباء والإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وحضور رائع من الأطفال الخدج وعوائلهم الذين تلقوا العناية في المستشفى وفي نهار يوم الأحد كنا على موعد مع طالبات الجامعة وبتشريف وكيلة جامعة الملك فيصل لشؤون الطالبات الدكتورة مها الماجد ومساعدتها الدكتورة أحلام العرفج ومديرة إدارة التمريض في الصحة العامة بمديرية الشؤون الصحية الأستاذة كوثر البجحان ومديرة إدارة التمريض بمستشفى العفالق الأستاذة غادة الشامسي فقد بدأت الفعالية بحفل افتتاحي عرف بالفعالية وأهدافها وشارك مع الحضور قصص ناجحة لحالات حرجة تمت العناية بها في المستشفى تخلله تكريم لكل المساهمين فيه عقبه الإفتتاح للمعرض التوعوي الذي أبدعوا فيه ممرضات المستشفى لما كان فيه من التكامل المعرفي والعلمي وأسلوب العرض المميز وكان للفن المسرحي الصدى الرائع الذي كان يلخص رحلة الطفل الخديج فقد كانت الفكرة والسيناريو والإعداد الموسيقي والتصويري والإخراجي بإبداع من الأستاذة بسمة الغنام والممرضة خديجة المنديل وقد أجاد التمريض المشارك في التمثيل مما جعل التأثر ظاهرا على وجوه الحضور .وكان لابد من جمع التوعية بالفن التشكيلي ففريق *همسات التطوعي أبدع في هذا المجال بمساهمته المميزة تحت اشراف الأستاذ *هلال العيسى**والفنانة التشكيلية *رحمة العامر* وشارك الفريق في التنظيم العام وبركن توعوي أيضا.وحاز المعرض التشكيلي على استحسان الجميع فبالريشة قربوا أحاسيس الطفولة والأمومة .وشكر خاص للمساهمين :الراعي الرسمي شركة رونسكا والراعي التنفيذي توب رفرش والراعي الإعلامي ديموند افنت وبمشاركة من شركة أب في .العمل بروح الفريق الواحد كان طابعا مميزا أظهر مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء بحلة مميزة وفريدة من نوعها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى