أخبار محلية

صندوق لدعم رواتب العاملين بالجهات الخيرية

دراسة في ملتقى الجهات الخيرية الخامس عشر

كشف الدكتور محمد بن سعود العصيمي المتخصص في علوم الاقتصاد عن ضرورة إنشاء صندوق لدعم رواتب العاملين بالقطاع الخيري من هدف أو بنك التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، للمساهمة في الارتقاء بالقطاع الخيري والحفاظ على كوادره من التسرب واضاف العصيمي ان من ضمن الحلول المتوافقة مع رؤية المملكة 2030 إيجاد تكتل للحصول على التمويل والخدمات البنكية والشراء مثل ما هو معمول في المناقصات الحكومية حالياً جاء ذلك خلال عرض العصيمي لمجموعة من الدراسات والأفكار التي تخص الاقتصاد وتنمية الموارد في القطاع الخيري خلال إحدى الجلسات التي تناولها اللقاء السنوي الخامس عشر للجهات الخيرية بالشرقية أمس بعنوان “تنمية الموارد المالية” ونوه العصيمي إلى أهمية إيجاد مركز للدعم اللوجتسي للجهات الخيرية في المحاسبة والتخطيط والسكرتارية والموارد البشرية والقانونية خاصة وأن أغلب الجهات تشترك في نفس الجانب وأوضح العصيمي على أن الصدقات والزكوات انخفضت في الثلاث السنوات الماضية مع تحسن ملموس خلال العام الحالي قائلا أن ذلك مؤشرا إلى أن الوقت الحالي أفضل وقت لجمع تبرعات الأوقاف و للصرف على بناء الأوقاف لأنه ارخص في التكلفة وهي فرصة أيضا لرجال الأعمال للاستثمار في هذا الجانب واختتم العصيمي الجلسة بأهمية تفعيل التطوع وهو جزء مهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 في التنمية مشددا على ضرورة وجود نظام خاص يستعرض سيرة المتطوع 

جدير بالذكر أن الجلسة أدارها الدكتور ناصر الشلعان مدير تعليم الشرقية وتناولت أيضا الاحتياجات التدريبية للعاملين في تنمية الموارد المالية بالجمعيات للدكتور سلطان الصاعدي وإدارة المخاطر في الموارد المالية لطارق السلمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق