أخبار المجتمع

جامعة الإمام عبدالرحمن تشارك في اليوم العالمي لريادة الأعمال

أقامت وحدة ريادة الأعمال بجامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل صباح أمس الملتقى الثاني لفعالية ( أسبوع ريادة الأعمال العالمي ) بالتعاون مع برنامجي ( بادر) أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ومجموعة (عُقال) للمستثمرين الأفراد بحضور عميد كلية إدارة الاعمال الدكتور خالد الفلاح ومجموعة من سيدات الأعمال وشابات مجلس غرفة الشرقية وطالبات الجامعة واعضاء هيئة التدريس.

من جانبها ذكرت رئيسة ريادة وحاضنة الاعمال في جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور موضي بنت محمد الجامع بأننا اليوم نحتفل بأسبوع ريادة الاعمال العالمي وهو أسبوع متعارف عليه في العالم بالاحتفال في ريادة الاعمال بالتعاون مع شركاء النجاح وهم مجموعة ( عقال ) وحاضنة الأعمال التقنية ( بادر ) حيث تم عرض قصة نجاح لخريجات الجامعة من خلال مشروع حمل اسم ( انتر كود ) والذي يعد من انجح المشاريع والذي يهتم بتطوير التطبيقات والمواقع الالكترونية كما صاحب الملتقى معرض مصاحب لمادة أمن المعلومات في كلية إدارة الاعمال و عرض من الجهات المشاركة .

وأضافت الجامع باننا نهدف من خلال المعرض الى اطلاع الحضور ورجال الاعمال وأصحاب المشاريع على مختلف أساليب اختراق الشركات من منظور تقني من الأمن السيبراني ومنظور آخر لحماية الشركات من الاختراق بحيث يتعرف صاحب الشركة على المعروضات ( البوسترات ) وعلى أسلوب الاختراق وتعريفه ، وليتعرف على طرق التصدي لمثل هذه الاختراقات بمشاركة اكثر من 35 مشروعاً للطلاب والطالبات بحيث ان كل مشروع يختص بأسلوب اختراق مختلف عن الاخر ويعرض طريقة الاختراق و يعزز الفكرة بقصة واقعية لشركة تم اختراقها بنفس الأسلوب .

وأكدت الجامع على أهمية زيادة توعية الموظفين ضد الاختراق في المنشآت واهتمام ارباب العمل بحماية شركاتهم لعدم تعرضها للاختراقات في المستقبل لان للمخترقين طرق عدة في الاختراق ولكن الأساس في الأسلوب هو واحد وطريقة الحماية واحدة وكل امن نظام قوي بقوة اضعف حلقة عنده واضعف حلقة دائما في الانظمة هو الموظف و بالعادة فان الموظف أياً كانت وظيفته الا انه ليس متخصص في الأمور التقنية ( محاسب ، مسوق الخ ) فقد وضعنا في المعرض أساليب تعرّض الشركات للاختراق من الموظفين ومن الأنظمة ومن الشبكات والعملاء عن كيفية اختراقهم ، مشيرة الى ان عدد الطالبات المشاركات في المعرض 53 طالبه في مشاريع مشتركة و 15 طالب وكلها مشاريع تهتم بجانب الامن السيبراني وتسليط الضوء على الجانب التوعوي على وجه الخصوص .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق