فعاليات وتغطيات

*امسيات همسات* ( أدبية وثقافية ) أطربت الأجواء

 أقام فريق همسات الثقافي *ثلاث أمسيات* لم لها من اهمية بتثقيف المجتمع وزيادة الوعي ولأحتضان المواهب وابرازها فكانت الامسية” *الاولى ثقافية نسائية* في مجلس العبد النبي بالهفوف .

بدأت الأمسية من قبل السيدة زينب الموسى *الطفولة الواعية* ” لم لها من اهمية انشاء جيل واعي وقادر على تخطي العقبات بشكل جميل ورائع ، و كانت لنا وقفة تثقيفية عن *صعوبات التعلم* مع الاستاذة نرجس الحواج تحدثت فيها عن كيفية التعامل مع من لديها صعوبه بالنطق والحركه وحرصت على الامهات بذلك وبعدها فقرة *العلاج الطبيعي* كانت مسك ختام الأمسية الثقافية مع الاستاذة منال الشخص القت نبذة تعريفيه لطرق العلاج الطبيعي سواء بالمنزل او بالمراكز المتخصصه…

وبعدها انطلقت *الامسية الثانية*
شاعراتنا صدحن في مديح الأم وبعض القصائد الوطنية التي خصوا بها أحسائنا الحبيبة .
وبصوت مقدمة الأمسية الشعرية الصوت المبدع للأستاذة آلاء العليو نطقة انطلاق تلك الأجواء الشاعرية حيث كانت الشاعرة المتميزة نورة النمر أولى تلك الأصوات التي أشجت مشاعرنا والشاعرة نجيبة الشيبة واستوقفتنا الكاتبة الجميلة وفاء السعد بكلماتها المنمقة التي نثرت حروفها بين سطور الأبيات الشعرية لشاعراتنا الرائعات ، أكملت الدكتورة فريال الرشيد تلك السمفونية الشاعرية بقصيدة عن الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم والشاعرة حوراء الهميلي كانت ذلك الصوت الشامخ الذي سحرنا بقوة كلماتها هي ختامة تلك المعزوفة.
وكانت الامسية جميلة أثنى عليها الجميع من حضور وأدبيات وكان هناك حضور لافت لمختلف الأعمار من سيدات المجتمع تجاوز 180 سيدة وبختام الأمسية كرمت *الدكتورة كوثر العامر* المشاركات والشاعرات والمتميزات بالعمل التطوعي من همسات الثقافي و *الامسية الثالثة* كانت من نصيب الرجال سطرها نخبة من ابرز شعراء المنطقة وهم *الشاعر جاسم عساكر والشاعر حسن الربيح والشاعر حسن المعيبد ومن القطيف الشاعر المتالق حبيب المعاتيق والشاعر علي المكي* صدحوا وتغنوا باشعارهم المتنوعة التي لاقت استحسان الحضور وكانت للكلمة الاخلاقية دور فتقدم السيد هاشم السلمان امين عام حوزة الاحساء بكلمة جميله وخفيفه تحمل الكثير من المفاهيم والمعاني تتعلق بحترام القوانين والانظمه وتقدير الزوجة لزوجها والولد لابيه وكان مقدم الامسية الادبيه *الشاعر يوسف الشيخ* وتحدث مشرف عام همسات هلال العيسى الامسيات تخلق اجواء تربوية وتثقيفيه بالمجتمع وتنتج جيل واعي متفهم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق