اخبار محلية

أطباق وشعوب” بدار الحضانة الاجتماعية بالدمام

الدمام-

برعاية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبد الرحمن بن فهد المقبل نظمت دار الحضانة الاجتماعية بالدمام مؤخراً برنامج “أطباق وشعوب” بحضور مساعدة المدير العام ابتسام الحميزي ومدير المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد العبيد وعدد من مسؤولي الفرع كانت في استقبالهم مديرة الدار أمل الشهراني ومنسوبات وفتيات الدار.

يهدف البرنامج إلى التعرف على عادات وثقافات وأزياء البلدان المختلفة حول العالم وأهم المأكولات الخاصة بكل شعب التي تعكس الحياة الثقافية في المجتمع والأنماط السائدة فيه والتي تتأثر بطبيعة البيئة الجغرافية والاجتماعية وتظهر في نوعية الأطباق التي يفضلها وتميزه عن غيره.

احتوى البرنامج على عدة أركان لدول مختلفة منها الخليجي والهندي والمصري والتركي والامريكي والايطالي والبريطاني والشامي والركن الآسيوي الذي شارك به عاملات الدار من الجاليتين الفلبينية والاندونيسية، كما خصص ركن لعرض رسومات فتيات الدار.

أشاد مدير عام الفرع “المقبل” خلال جولته بجهود الجميع وأعرب عن شكره واعجابه على الجودة والإتقان والتميز والإبداع في التنسيق والعطاء من أجل إسعاد فتيات الدار بمثل هذه الأنشطة المميزة والمتنوعة ومشاركتهن منسوبات الدار في الإعداد والتنفيذ وتحملهن المسؤولية.

أعلن بعدها مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية “العبيد” عن الأركان الأربعة الفائزة حيث فاز بالمركز الأول الركن الآسيوي القائم عليه العاملات الفلبينيات والإندونيسيات وكانت الجائزة عبارة عن رحلة إلى شاليه، كما بادر “العبيد” بمفاجأة لإسعاد هذه الفئة ومن باب الشراكة المجتمعية بجائزة أخرى وهي من نصيب الجالية الإندونيسية المسلمة عبارة عن رحلة لأداء فريضة العمرة مما كان لها الأثر الواضح على رفع معنويات العاملات والفرح والسرور.

فاز بالمركز الثاني الركن الخليجي برحلة الى مخيم لجميع منسوباته وفتياته، والمركز الثالث كان للركن الهندي وجائزته عبارة عن دعوة مقدمة من مطعم فاخر، أما المركز الرابع كان من نصيب الركن المصري وهي عبارة عن خدمة مجانية من صالون نسائي.

وقد شكر “العبيد” الجميع على التنظيم الرائع والمميز، ونوه بأن الفتيات دائماً عندما يمنحن الفرصة يبدعن فاليوم المساحة لهن وكلن يبدع في مجاله وإن إدارة المسؤولية المجتمعية سند لهن في تلبية مطالبهن.

وفي الختام شكرت مديرة الدار “الشهراني” جميع الحضور من فرع الوزارة لدعم وتشجيع مثل هذه الفعاليات وودعتهم بمثل ما استقبلتهم من حفاوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق