فعاليات وتغطيات

أمير الشرقية يرعى ختام مهرجان الشرقية للخيل العربية الأصيلة في نسخته الثانية

الدمام-
أبدى صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، سعادته من تنظيم مهرجان الشرقية للخيل العربية الأصيلة الذي احتضنته المنطقة طيلة خمسة أيام، مؤكدا سموه بأن مستوى التنظيم في المهرجان ليس على مستوى المنطقة الشرقية فحسب بل على مستوى المملكة، ونرجو أن يكون أبعد من ذلك، مقدما شكره لمنظمي المهرجان.
جاء ذلك خلال رعاية سموه مساء أمس (الأحد) الحفل الختامي لفعاليات المهرجان في نسخته الثانية، الذي أقيم في أرض معارض الظهران، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الامير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وعدد من الشخصيات الاجتماعية ومُلاك إسطبلات ومرابط الخيل ورجال الأعمال والإعلام ومحبي الخيل والرياضة من داخل المملكة وخارجها.
وفور وصول سموه لموقع المهرجان تجول في مرسم “منيفة” واطلع على المجسمات والمنحوتات والرسومات الفنية للخيل العربية الأصيلة، ثم انتقل سموه إلى مقر الحفل وتوج سموه ثلاثة فائزين في بطولة الخيول العربية المصرية الأصيلة فئة الأفحل، وفاز بالبرونز الفحل راكان الزبير للمالك حمد ناصر العنيق من المملكة، والفضة ذهبت الى شامخ الدانات من مربط الدانات دولة الكويت، والذهب حصده الشاخورة للمالك محمد حسن العالي، كما شاهد سموه عرض “كليمونز”، واختتم التتويج بتسليم جوائز بطولة الأبطال من الفائزين الاربعة في اليوم الختامي للخيول العربية المصرية الأصيلة على فئة (المهارات، والامهار، والأفراس، والفحول) وذهبت لميسونة مربط الفلا لمحمد عبدالرحمن الطبيشي، فيما كرم افضل عارض خيل الذي حصل عليها الفارس علي العباد .
ومن جهته قدم رئيس اللجنة العليا للمهرجان خالد بن حسن القحطاني، الشكر لراعي المهرجان صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وذلك امتداد لدعم القيادة الرشيدة للفروسية والمهتمين بها، مؤكداً بأن فعاليات المهرجان شهدت حضور كبير من المهتمين والجمهور، وأسهم بشكل كبير في تطوير السياحة والتنمية في المنطقة الشرقية بالإضافة إلى إيجاد العديد من فرص العمل لأبناء المنطقة.
وأشار القحطاني إلى أن الفروسية وتربية الخيول الأصيلة رياضة عريقة وتراث نعتز به، متمنياً أن تكون مسابقة جمال الخيول أرضت العديد من المتعطشين لهذه السباقات، متأملاً أن نحقق تطلعات القيادة الرشيدة في الريادة والتطور لأرض الحرمين الشريفين للمحافظة على تراث الأجداد والآباء.
وكانت فعاليات مهرجان الشرقية للخيل العربية الأصيلة في نسخته الثانية والمقامة في معارض الظهران، التي انطلقت الأربعاء الماضي واستمرت حتى 24 فبراير شهدت مشاركة أكثر من 400 من الخيول في البطولتين من 7 دول عالمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى