فعاليات وتغطيات

عاصفة ضوئية إبداعية رائعة في “موسم الشرقية” بمركز (إثراء)

الدمام-

وسط أجواء مفعمة بالحماس والإثارة والإبداع أقيمت فعالية “عرض الطاقة المرئي” لأول مرة على مستوى المنطقة الشرقية، كتجربة فريدة من نوعها بطراز عالمي لتحويل الطاقة الكهربائية إلى عاصفة ضوئية متوهجة بطريقة إبداعية رائعة.

ويقوم فارس الترددات وهو شخص متخصص يرتدي ملابس خاصة بالعرض بتطويع مليوني فولت كهربائي ليحولها إلى أشكال ضوئية متوهجة كالبرق، يصاحبها عرض موسيقي في الساحة الخارجية لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء). وذلك ضمن حزمة برامج إبداعية متميّزة يقدمها المركز في فعاليات “موسم الشرقية”.

وتٌعد فعالية “عرض الطاقة المرئي” التي تستمر حتى 30 مارس الجاري، تجربة مميزة ومفعمة بالإبداع، وتقدم عروضاً علمية حية تحبس الأنفاس لروعتها، وتستمر لمدة 10 دقائق، يستعرض من خلالها تأثير الكهرباء والطاقة باستخدام أفكار إبداعية. وقد شهدت هذه العروض تفاعلاً متميّزاً من الزوار بجميع فئاتهم العمرية، وسط أجواء مليئة بالإثارة والحماس.

وسجل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) زيارة أكثر من 16 ألف شخص شهدوا فعاليات “موسم الشرقية” في الأيام الثلاثة الأولى، حيث يقدم الموسم أكثر من 100 فعالية متميزة وشيّقة تتناسب مع جميع أفراد الأسرة، وتبرز البعد الثقافي للمنطقة الشرقية وارتباطها بالطاقة باعتبارها أكبر مركز لإنتاج الطاقة والصناعات النفطية في العالم.

كما يسهم موسم الشرقية، في دعم مسيرة الاقتصاد السعودي، وتنويع مصادر الدخل الوطني، لدوره في فتح مجالات استثمارية جديدة، وتنشيط العديد من القطاعات المرتبطة بالسياحة مثل: الفنادق والضيافة والنقل والمطاعم والتجزئة وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى