أخبار محلية

(مارس يحتفل) فعالية بمركز تأهيل الإناث بالدمام

نظم مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام متمثلاً بقسم الرعاية النهارية فعالية بعنوان ( مارس يحتفل ) للاحتفاء بالأيام العالمية ذات الصلة بمجالات اختصاصها كاليوم العالمي لمتلازمة داون ، الأم ،  المرأة ، السعادة ، في مقره صباح يوم أمس الأربعاء الموافق 20 مارس وذلك من إعداد وتنفيذ رئيسة القسم إيمان البناي ومشاركة فريق العمل.

واستهدفت الفعالية طالبات المتلازمة داون وأمهاتهن
واحتفالًا بذوي المتلازمة داون أُطلقت في يومهن العالمي مبادرة ( الكل جميل و من حقه أن يصبح أجمل) حيث مُنحت الطالبات إطلالة مختلفة و مميزة برزت من خلالها مواطن الجمال في ملامحهن الجميلة و البريئة ليصبحن شابات يافعات يتباهين بملامحهن لذلك تبنى مركز رانيا النسائي هذه المبادرة بقيادة خبيرة التجميل و مالكة المركز رانيا أبو السعود حيث حضرت مع فريق عملها لتحقيق أمنيات الطالباتنا و منحهن اطلالات الأميرات .

واحتفاءً بالأم واهتماماً براحتها النفسية و الجسدية و سمو فكرها و ثقافتها كان واجب علينا أن نحمل على عاتقنا تبني هذه الجوانب بمشاركة داعمين لنا
حيث قدم مركز نون النسائي لصاحبته نهى الشماسي جلسة دلال لكل أم من أمهات طالباتنا لنمنح أجسادهن الراحة

و كذلك قُدمت ورشة عمل تزيد من ثقتهن كأمهات قادرات على التعامل مع المواقف الصعبة وكانت مبادرة من فريق نبض التابع لجمعية تاروت الخيرية و التي دربتهن على الاسعافات الأولية و كيفية الانعاش القلبي
و اختتم اللقاء بسعادة غامرة و حفظ اللحظات السعيدة بالتقاط صور تذكارية للأم و ابنتها بعدسة ستيديو فرح النسائي ،وورشة عمل مقدمة من خبيرة التجميل أماني سليس تطبيق عملي لكيفية وضع المكياج النّاعم الذي يعطي مظهراً طبيعيّاً للبشرة .
كما شارك قسم التوحد بالمركز بركن توعوي عن متلازمة داون المصاحب لأضطراب التوحد بإشراف رئيسة قسم التوحد عبير الغامدي .

إما بالنسبة للطالبات عبرت كلاً منهن عن سعادتها فور الإنتهاء من تجهيزها عند اللحظة التي ترمق عينيها تلك المرآة ، حيث تباينت ردود أفعالهن بالتعبير عن مافي داخلهن سواء كان أعجاب أو خجل أو تباهي أو فرح .

ومن جانبها عبرت خبيرة التجميل رانيا أبو السعود عن مدى سعادتها لمشاركتها في هذا اليوم مع أشخاص يتصفون بالبراءة والشفافية ،وقالت بأنها تجربة جميلة من الصعب وصف مشاعرها تجاهها ، كما أكدت لأمهات الطالبات بأنهن باب من أبواب الجنة ونعمه من نعمه وإن الله يرزق الإنسان بشيء ممكن يكون مختلف وفي لحظة من اللحظات يكون مؤلم لكن لها معنى عظيم ، وكونوا على ثقة إن وجودكن في حياتهن ودعمكن لهن سيبهرونكن مستقبلاً وحينها ستكون سعادتهن هي سعادتكن .

وأختتمت الفعالية بتكريم المشاركات والموظفات بالقسم لجهودهن المبذولة لإبرازها بأفضل صورة و تكريم الأمهات المتواصلات بشكل دائم من قبل إدارة مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام متمثلةً بمديرة المركز عائشة بنت علي المزيد التي تحرص دائماً على تفعيل الأيام العالمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى