اخبار محلية

الملتقى الأسري السنوي الأول لعام ١٤٤٠بتأهيل إناث الدمام

(الملتقى الأسري السنوي الأول لعام 1440هـ ) بتأهيل إناث الدمام

نظم مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام (الملتقى الأسري السنوي الأول لعام 1440هـ )و الذي أطلقته مديرة مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام الأستاذة/عائشة بنت علي المزيد بمشاركة عدد من الأقسام مساء يوم أمس السبت الموافق 6 أبريل بمقره بحضور المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية سعادة الأستاذ / عبدالرحمن بن فهد المقبل و مساعدته لقطاع التنميه الاجتماعية الأستاذة / إبتسام بنت عبدالله الحميزي ومديرة إدارة الإشراف الاجتماعي للفروع الايوائية الأستاذة / فاطمه بنت محمد العسيري ومدير إدارة العلاقات العامه والإعلام بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية الأستاذ / بندر بن إبراهيم الدوسري، وبحضور أولياء أمور المقيمين وعدد من منسوبات المركز .

تضمن الملتقى العديد من الفقرات بدأت بآيات من الذكر الحكيم والسلام الملكي وكلمة لمديرة المركز الأستاذة / عائشة بنت علي المزيد التي أشارت فيها بأن هذا الملتقى يعد الأول من نوعه لأسر المستفيدين من ذوي الإعاقة في المركزإيماناً منا بضرورة تعزيز سبل ⁧‫التواصل‬⁩ وتكثيف زيارات الأسر لابنائهم ، ومناقشة كافة الجوانب ذات العلاقة لتكامل الجهود وتحقيق الأهداف المشتركة، وقدمت كل الشكر والتقدير والإمتنان للقائمين على هذا الملتقى ولسعادة الاستاذ / عبد الرحمن بن فهد المقبل ومساعديه على دعمهم المتواصل وتشريفهم اللقاء .

كما شمل الملتقى كلمة عرفان وأمتنان قدمتها الأبنة هدى بنت حسن السلطان التي ترعرت في المركز منذ نعومة أظفارها لكل من قدم لها الخدمة والرعاية

ووجه ولي أمر المستفيدة / سميرة بنت أحمد عبده سعيد في كلمته ثلاث رسالات لأولياء الأمور ، وضح في أولها إن مارزقتم به فهو منحة ربانية عظيمه لرفعة درجاتكم يوم القيامة بإذن الله إذا صبرتم وأحتسبتم الأجر منه تعالى بهذا البلاء ، وأكد في الثانية على ضرورة التواصل الأسر بأبنائها ، إما الثالثة رسالة شكر وتقدير وعرفان لجميع الكادر العامل على خدمة الأبناء في المركز وعلى رأسهم مديرة المركز المزيد

كما لم يتوانى خال المقيمة ندى بنت علي الشهري أن يقدم شكره وتقديره لإدارة المركز ومنسوبيه من القائمين على تقديم الخدمات لابنتهم بتسجيل صوتي حيث حالت الظروف دون تواجده .

وتضمن الملتقى كلمه لسعادة المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية الأستاذ/ عبدالرحمن بن فهد المقبل الذي يفتخر بكونه أحد منسوبي فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وأحد من يفتخر بأخوانه واخواته الذين هم في الميدان ويعملون بإجتهاد لإرضاء رب العزة والجلال في الأمانة الملقاة على عاتق الجميع وعلى رعاية ما أؤتمنوا عليه سواء من فئة الذكور أو الإناث ويسأل الله التوفيق للجميع وهو يفتخر دائماً بما يقدمه الأخوه والأخوات في هذه المراكز وبقية الفروع.

وتحدث أستشاري الأطفال ورئيس وحدة العناية المركزة للأطفال بمستشفى القطيف المركزي الدكتور عبدالله بن علي العبيدان في محاضرة بعنوان ( كن معهم ) في عدة محاور ، أولها النظرة العامة عن دور الإيواء ودورها الرائد ،وأهمية وجودها خاصة للأسر التي تعاني من عدم القدرة على القيام بشؤون أطفالهم من ذوي الاحتياجات الخاصة..، ثانياً السعي المشكور للقائمين على مراكز التأهيل الشامل وأهمية الدور الإنساني الذي يقومون به وأهمية أداء الدور المنوط بهم على أكمل وجه ، الشكر للاهالي على تحملهم للمعاناة وتعاملهم معها بإيجابية.. وثالثاً التركيز على الدور المحوري للأسرة في تخفيف معاناة أبنائهم من خلال الإهتمام بهم وزيارتهم بشكل منتظم ، ورابعاً تحدث عن الطفل المعاق ،وانواع الاعاقة التي قد يعاني منها هؤلاء الأطفال ، وحاجتهم للتأهيل الفكري والعملي والعاطفي ،والدعم النفسي الاساسي من افراد الاسرة..

كما تم عرض مرئي للخدمات التي يقدمها قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز ، ثم وضحت رئيسة شعبة الخدمات الاجتماعية الأستاذة / غالية الأوف عدد الحالات الملتحقه بالمركز وتقسيم الحالات في الواحدات، وعرفت كل أخصائيه بنفسهاو بعدد الحالات التي تشرف عليها وطبيعة عملها اليومي ، ومن أهم ما أتفقت عليه الأخصائيات هو التركيز على أهمية توثيق التواصل الأسري بين المقيمات وعائلاتهم و أهمية الزيارة المتواصلة وأثرها على نفسياتهم ، ومن جانب أخر وضع الركن أستشاري للكادر الطبي بالمركز للرد على استفسارات الاهالي .

تخلل الملتقى عرض مبادرة ( لنسعدهم ) وهي المبادرة الأولى من نوعها وبدأتها إدارة المركز متمثلة بالأستاذة/ عائشة بنت علي المزيد بعمل زيارة من إحدى المستفيدات لعائلتها في منطقة بريدةوذلك لصعوبه زيارة اسرتها لها تمهيداً لمبادرات أخرى تدخل السعادة على قلوب المستفيدات

أختتم الملتقى بتكريم الأسر المتعاونة والسباقة دوماً لزيارة أبناءهم وبناتهم من المستفيدين و المستفيدات والحرص على التعاون المتبادل بينهم وبين إدارة المركز حتى تتمكن من تقديم أفضل الخدمات وشكرت مديرة المركز الأستاذة / عائشة بنت علي المزيد من شاركها نجاح هذا اللقاء المثمر والمميز بتواجدهم وتلبية هذه الدعوة ، كما دعتهم لتناول وجبة الغداء مع ذويهم في جو أسري لا يخلو من الود والمشاعر الصادقة من أجل تقوية الصلة والروابط الأسرية بينهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق