عام

وزارة الشؤون الإسلامية تدشن برنامج الملك سلمان لتفطير الصائمين بكوريا

رئيس أتحاد مسلمي كوريا : السعودية هي قلب العالم الإسلامي وشريانه النابض بالحياة ومواقفها مشرفه

كوريا-
دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ــ لتفطير الصائمين لعام 1440هـ، الذي تنفذه الوزارة في جمهورية كوريا، الأحد ١٤ رمضان المبارك وذلك بمقر المركز الإسلامي بمدينة سيئول ومسجد بوسان ، بحضور وتشريف سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كوريا الأستاذ رياض بن أحمد المباركي، ورئيس اتحاد المسلمين الكوريين الدكتور حسين كيم ، وموفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في برنامج الإمامة الشيخ محمود الدوسري ومنسق البرنامج بالوزارة الأستاذ أحمد بن موسى الحربي وعدد من السفراء والشخصيات الإسلامية .
وعقب مراسم التدشين للبرنامج الذي يستهدف هذا العام أكثر من أربعين ألف صائم في كوريا ، نوه السفير رياض المباركي بالجهود المتواصلة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان ــ حفظهما الله ــ في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم ،مشيراً إلى أن برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين هو امتداد لما توليه المملكة من عناية بالأقليات المسلمة بالعالم .
ورفع المباركي شكره وعظيم امتنانه للقيادة الرشيدة التي سخرت كل الإمكانيات والسبل لإنجاح أعمال الخير في مختلف دول العالم، كما نوه بالجهود التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية في تحقيق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة في خدمة الإسلام والمسلمين.
من جانبه، ثمن رئيس اتحاد المسلمين الكوريين الدكتور حسين كيم الدعم المتواصل لمسلمي كوريا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ يحفظه الله ــ، مؤكداً أن السعودية هي قلب العالم الإسلامي وشريانه النابض بالحياة والمسلمين يقدرون دورها الكبير والمحوري في خدمة قضاياهم.
وثمن ” كيم ” البرامج التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية في كوريا في شهر رمضان والتي تساهم في ربط المسلمين بعلماء ودعاة المملكة التي تعلمنا منها الوسطية والاعتدال ومحبة الخير ونشر السلام والالفة.
فيما وصف إمام وخطيب المركز الإسلامي بسيئول الدكتور عبدالرحمن لي البرنامج بحلقة الوصل والصلة بين الشعوب المسلمة في بلاد الأقليات وبلدهم الأصلي السعودية التي تهفو قلوبهم له، لافتاً إلى أن هذه العطاءات غير مستغرب على خادم الحرمين الشريفين الذي يعيش في وجدان كل المسلمين في العالم
إثر ذلك تناول الجميع طعام الإفطار والألسن تلهج بصادق الدعاء والثناء بأن يحفظ الله المملكة حكومة وشعباً وأن يديم أمنها ورخائها واستقراراها، كما قام السفير بجولة على مرافق المركز الإسلامي الذي يضم بين جنباته مدرسة الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله وأطلع على مرافقها وأقسامها والتقى بالمعلمين فيها وأستمع لشرح مفصل عما تقدمه من خدمات للجالية المسلمة في كوريا .
مما يذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمتابعة وتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ تواصل تدشين مشاريع برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين وتوزيع هدية التمور في 25 دولة حول العالم ويصاحب هذه المشاريع برامج توعوية وإرشادية تلامس حاجة المسلمين في هذا الشهر الكريم يقدمها نخبة من دعاتها إلى جانب إمامتهم للمصلين بصلاتي التراويح والقيام طيلة شهر رمضان المبارك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق