مقالات إجتماعية

القائد الناجح .. والمهارات القيادية

يكمن تعريف القيادة في الشخص الذي يستحدث طرق جديدة ويحمل صفات عديدة تؤدي الى تحسين وتغيير مسار النتائج الى الافضل .
ويتم ذلك ايضا بتميزه بمهارات قيادية ملوحوظة ورسم الخطط المناسبة والاستفادة من جميع الامكانيات المتوفرة سواءا كانت بشرية او مادية .
من تلك الصفات , المقدرة على بث روح الحماس والمثابرة والعمل الدؤوب وتحديد الطرق الصحيحة للوصول الى الاهداف التي يسعى لتحقيقها .
ويمتاز القائد ايضا بعدة صفات تحمل في طياتها اسرار النجاح والانجاز والابداع والتميز لدى المؤسسة التي يعمل بها او لها , من ضمنها الدقة , التنظيم , القدرة على اتخاذ القرارات ,التأثير في الاخرين ,التحفيز ,التخطيط السليم,الثقافة ,الذكاء والالتزام الاخلاقي .
وقد اتى القران الكريم بنماذج للقادة الناجحون وذكر ذلك في عدة مواضع مهنا قصة موسى عليه السلام ,ووصفوا بأهم الصفات التي يجب توفرها في شخصية القائد فقال تعالى ( ان خير من استأجرت القوي الامين ) .
فالقوة والامانة مطلبان مهمان في شخصية القائد الناجح .
ايضا لابد ان يتحلى القائد بالضمير اليقظ والاتقان وعلو الهمة وتجنب النقد وجرح الاخرين والتقليل من العتاب .
ويحتاج القائد الى الصبر والاستماع الجيد واتقان فن الحوار واستشعار مراقبة الله له في السر والعلن , نسمع كثيرا بعبارة كل قائد مدير وليس كل مدير قائد ورئينا ذلك واقعا من خلال تجاربنا والمواقف التي مررنا بها , انت كذلك عزيزي القارئ تستطيع ان تحكم على الاشخاص وتصنفهم حسب ماتملكه من خبرات ومعلومات في مايخص القيادة , لذا من المهم ان نعرف من هو القائد الذي يستحق العون والاشادة من غير القائد الذي لا يأتي بجديد ولا مفيد .

بقلم

ميسون بنت محمد الدهام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق