أخبار محلية

أمير الشرقية يرعى إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول لعلم النفس الرياضي

الظاهري يشارك بورقة عمل بحثية في المؤتمر الدولي الأول

انطلقت فعاليات في المؤتمر الدولي الأول لعلم النفس الرياضي التطبيقي ( الواقع و الطموح ) 4 – 5 ديسمبر بجامعة حفر الباطن تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية .

وأوضح رئيس قسم التربية البدنية بتعليم الشرقية الاستاذ ماجد بن نهيل الظاهري أن هذا المؤتمر الدولي النوعي يأتي مواكبًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، ويهتم بالجانب المعرفي والمهني لحقل معرفي جديد وهام يأتي مكملاً لجوانب الحياة الانسانية، ألا وهو (علم النفس الرياضي التطبيقي).

وقال أن مشاركة مشرفي ومعلمي التربية البدنية بتعليم المنطقة الشرقية بتقديم أوراق علمية بحثية وحضوره للفعاليات من ندوات وورش علمية هو دليل على الاهتمام بالبحث العلمي والذي ينعكس إيجابًا على نواتج التعلم.

وأفاد صالح بن عبد السلام الطرابيلي معلم التربية البدنية بمجمع الحصان التعليمي بالدمام أن الورقة البحثية الأولى كانت جماعية بعنوان (تأثير إستخدام الإبر الصينية على بعض المتغيرات البيولوجية للغواصين) بمشاركة الدكتور محمد بن عبد المعطي عبد المعطي محمد أبو الليف، والاستاذ رشيد بن عبدالله صالح الزهراني، و الاستاذ ماجد بن نهيل الظاهري) وقد تمت المناقشة علنياً ضمن فعاليات اليوم الأول لإفتتاح المؤتمر الذي كان على مستوى راقي جداً بالنسبة للبحوث الجماعية.

وأشار ضياء الدين سعيد عفيفي معلم التربية البدنية بمجمع الحصان التعليمي بالدمام أن الورقة البحثية الثانية كانت فردية بعنوان( تأثير برنامج تعليمي مقترح باستخدام الوسائط المتعددة على التحصيل المعرفي والأدواء المهاري لطلاب المرحلة المتوسطة) وقد تمت المناقشة علنياً ضمن فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر.

ومن جانبه أوضح عبدالله بن محمد القحطاني مشرف التربية البدنية بمكتب تعليم الخفجي أن المؤتمر سعى لدعم الحركة العلمية والبحثية في مجال الأنشطة البدنية والحركية والصحية لكافة فئات المجتمع، انطلاقاً من أهمية اللياقة البدنية والانشطة الحركية والرياضية في تعزيز حياتنا وسلوكنا الصحي، والسعي الى خلق بيئة اجتماعية صحية بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م.

وذكرت ابتسام بنت محمد البومطر مشرفة المجال الصحي والبدني أن المؤتمر فتح لنا آفاق جديدة عن موضوع البحث العلمي واتساع مداركنا في البحوث العلمية وصقل المهارات الأكاديمية وزيادة الحصيلة العلمية وبناء العلاقات الإنسانية لنهل المعرفة منهم مباشرة ،كما أن المؤتمرحرص على أن يستقطب نخبة من العلماء و المهتمين بهذا المجال للخروج بأفضل النتائج التي تخدم الرياضة و الممارسين لها حيث بلغ عدد البحوث المقدمة للمؤتمر 240 بحثا و بمشاركة 16 دولة كما سيقام على هامش المؤتمر 13 ورشة تدريبية و ندوة علمية و 236 بحثا علمياً .

وختامًا ذكر الظاهري أن الجلسات العلمية للمؤتمر أسفرت عن صدور عدة توصيات علمية أبرزها: ضرورة استحداث الاتحاد السعودي لعلم النفس الرياضي كاتحاد رياضي يتبع للهيئة العامة للرياضة ويتكامل مع أعمال ومهام الاتحادات الرياضية في المملكة، كذلك أهمية تفعيل دور علم النفس الرياضي التطبيقي في الأندية الرياضية السعودية والخليجية والعربية كمهنة فنية للارتقاء بمستوى الأداء الفني للرياضيين وتنمية المهارات النفسية والتدريب العقلي والرعاية النفسية والتأهيل النفسي للإصابة الرياضية، وتوجيه كافة البرامج الرياضية في كل المؤسسات الرياضية الأهلية والحكومية بالاستفادة من خدمات علم النفس الرياضي التطبيقي بحيث يعمل جنب إلى جنب مع التدريب الرياضي للنهوض بمستوى الأداء الرياضي وتحقيق الإنجازات الرياضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق