اخبار محلية

نيابة عن أمير الشرقية .. العريفي يفتتح المؤتمر العالمي لأمراض السرطان بالدمام

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، كرم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور ابراهيم العريفي الفائزين بجائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان في دورتها الخامسة ، بعد أن استقبلت لجنة التحكيم 30 بحثا مشاركا بمجال أمراض السرطان من الاستشاريين المختصين من مختلف مناطق المملكة والدول الخليجية والعربية ، حيث فاز بالمركز الأول الدكتورة فاطمة الهملان وبالمركز الثاني فازت الدكتورة ملاك الثقفي والمركز الثالث الدكتور سليمان الزبيري .
جاء ذلك اليوم الخميس خلال افتتاح الدكتور العريفي نيابة عن أمير المنطقة الشرقية المؤتمر العالمي الثالث عشر لأمراض السرطان الذي نظمته جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، بالتعاون مع مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، بحضور نخبة من الاستشاريين والأطباء على مستوى الوطن العربي والعالم ، حيث اطلعوا قبل الافتتاح على المعرض المصاحب للمؤتمر الذي ضم العديد من الجهات المختصة في مكافحة مرض السرطان، وفي الختام تم تكريم الفائزين بجائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان واللجنة التحكيمية والشركات الراعية .

وأكد رئيس جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية الأستاذ عبدالعزيز التركي أن هذا المؤتمر العالمي هو ثمرة التعاون مع مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي وانعكاس لما وصلت له المملكة من تقدم كبير في مجال الرعاية الصحية بالسنوات الأخيرة بما في ذلك الرعاية بمجال السرطان ، حيث يجمع المؤتمر اليوم 56 طبيبا مختصا بالمرض من مختلف دول الخليج والوطن العربي ودول عالمية ، مبينا استهداف جميع الكوادر الطبية التي تعنى بالمرض من أطباء وجراحين و ممرضين وصيادلة وغيرهم من المختصين بالرعاية الصحية .
وأشار التركي أن المؤتمر يركز على سرطاني الثدي والقولون حيث يعدان الأكثر انتشارا بالمملكة والخليج ، حيث سيتم خلال 10 جلسات علمية للأطباء عرض الاستراتيجية الوطنية السرطان بالمملكة ودور المنظمات غير الحكومية بمكافحة السرطان ، إضافة لمناقشة الجوانب المختلفة لأنواع السرطان الشائعة وإلقاء الضوء على أحدث المعارف العالمية حول الرعاية الصحية والتحكم بالمرض والحد من انتشاره .
وأفاد التركي أن المؤتمر تضمن الإعلان عن الفائزين بجائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان للأطباء العرب حيث فاز بالمركز الأول الدكتورة فاطمة الهملان وبالمركز الثاني فازت الدكتورة ملاك الثقفي والمركز الثالث الدكتور سليمان الزبيري ، مضيفا أن هذه الجائزة التي اطلقتها الجمعية تتشرف بتبني أمير الشرقية لها انطلاقا من حرص سموه على تشجيع الباحثين في علوم طب الأورام بالمملكة والشرق الأوسط وإيمانه بضرورة دعم البحث العلمي للأورام للإرتقاء بالمستوى العلمي للعاملين في تخصصات الأورام المختلفة حيث تدعم الجائزة الإبداع وتنمي روح المنافسة في البحوث العلمية بمجال الأورام .

وأكد رئيس المؤتمر العالمي الثالث عشر لأمراض السرطان الدكتور ابراهيم الشنيبر رئيس اللجنة العلمية في جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية أن هذا المؤتمر يأتي ضمن أنشطة لجنة الشئون العلمية  بالجمعية التي قدمت وشاركت منذ انشائها في أكثر من 160 فعالية علمية من مؤتمرات وندوات وورش عمل استفاد منها أكثر من 21715 من الكوادر الصحية، وذلك إيماناً من الجمعية  بمسئوليتها العملية تجاههم في مجال التقدم العلمي في علوم السرطان في المملكة .
وأفاد الشنيبر أن المؤتمر يحاضر خلاله 56 متحدثاً في عشر جلسات علمية منها خمس جلسات في اليوم الأول خصصت لأورام الثدي والقولون ،حيث إنها الأكثر شيوعاً في المملكة، وخصصت جلسات اليوم الثاني لأورام المسالك البولية، والسرطانات النسائية، وسرطان الرئة ،وسرطان الدم ، فيما وافقت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية على المادة العلمية للمؤتمر ومنح 14 ساعة تعليمية للحضور الذين بلغ عددهم حتى الآن 900 شخص .
وأكد الشنيبر أنه انطلاقا من حرص جمعية السرطان على تشجيع البحث العلمي في علوم السرطان بالمملكة والعالم العربي ، فإن الجمعية تفخر بتوليها إدارة جائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان والتي نجحت بفضل الله ثم بفضل رعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ، حيث نهنىء الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة، مقدما الشكر لكل الأطباء والمتطوعين والشركات الداعمة على مشاركتهم في نجاح هذا المؤتمر العالمي .

وقال الرئيس التنفيذي لمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي الدكتور دانييل ريغامونتي ” يتبع أطباء وممرضات الأورام لدينا نهج رعاية محورها الأشخاص، متعددة التخصصات وقائمة على الأدلة عند رعاية مرضى السرطان ، حيث نُقدر في مركز جونز هوبكنز عمل جمعية السرطان السعودية بالشرقية ونفخر بالشراكة معهم في تنظيم المؤتمر السنوي الثالث عشر لأمراض السرطان في المنطقة ” .
وأشار الدكتور دانييل إلى أن المؤتمر يستضيف العديد من المتحدثين ذوي الخبرة والمختصين حول أحدث وأفضل الممارسات للتعامل مع السرطان ، حيث تعمل جميع الكوادر الصحية بلا كلل مع المجتمع لصالح مرضى السرطان وأسرهم، لتخفيف عبء أمراض السرطان في المملكة العربية السعودية.

وأوضحت رئيسة قسم الأورام بمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي الدكتورة نفيسة الفارس أن المركز يشارك في المؤتمر العالمي عن أمراض السرطان سعياً للتميز في تأهيل وتدريب الكوادر الطبية وتطوير خدمات رعاية المرضى بشمولية ومهنية عالية والتميز بالخدمات العلاجية ، مبينا أن المركز يعمل على تقديم الخدمات الطبية بشمولية لعلاج السرطان جراحياً وكيميائيا وبيولوجيًا وإشعاعيا ليكون بذلك علامة وإضافة لمنجزات طب الأورام في المملكة.
وقالت الفارس ” أن ماتعلمناه نحن الممارسين الصحيين أطباء و ممرضين وغيرهم- من شجاعة مرضانا في مواجهة مرض عضال كالسرطان وصبرهم على وطأته و عطاء ذويهم هو من أسمى الدروس التي لا تقل عن ما سنتناقش فيه من مستجدات طب الأورام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق