لجان وإجراءات وقائية وتدابير صحية للوقاية من ” كورونا ” بجامعي الخبر

الخبر –

ضمن استعدادات مستشفى الملك فهد الجامعي في الخبر التابع لجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل وبالوقوف على آخر الخطوات الاحترازية المتخذة في مكافحة انتشار فايروس كورونا المستجد قام المستشفى بالعديد من الإجراءات في الأسابيع الماضية حيال ذلك.

و ذكر الدكتور محمد الشهراني مدير عام المستشفى بعض الخطوات المتبعة حيث قام المستشفى بعمل نقاط فرز وقياس حراره لمداخل المستشفى شاملة الطوارئ والعيادات ومداخل الخدمات بعد الحد من عدد المداخل لضمان دقة الفحص وتخصيص غرف خاصه للفحص ولسحب العينات وفحص المرضى المشتبه بهم في الطوارئ مع المحافظة على جميع التدابير الصحية فيما يخص الطاقم الطبي ويحفظ سلامتهم، وأوقف المستشفى جميع العمليات الاختيارية ، و إلغاء مواعيد العيادات الغير ملّحه وذلك  بتوجيه المرضى بإعادة جدولة مواعيدهم لاحقا وتخصيص أرقام للاتصال و بريد إلكتروني يعني بذلك بالإضافة إلى قيام الأطباء بالتواصل مع مرضاهم في ذلك الشأن.

وأوضح الشهراني أنه تم تعليق زيارة المرضى مؤقتاً بجميع الأقسام ومنع دخول مندوبي الشركات والزوار للمستشفى وتم إيقاف جميع الأنشطة التدريبية واللقاءات للأقسام  وإلغاء جميع الإجازات للطاقم الطبي والإداري وتخصيص سكن خاص بالعزل لطاقم المستشفى في حالة الحاجة إلى ذلك وتشكيل فريق عمل مكون من إدارة المستشفى والإدارة الطبية وفرق مكافحة العدوى والطوارئ والتمريض بالإضافة إلى الإدارات ذات العلاقة بهدف الاجتماع بشكل يومي للوقوف على آخر المستجدات واتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

وأشار الشهراني الى أن المستشفى شكّل لجنة لإدارات الأزمات تقوم بعملها على مدار الساعة وتعنى هذه اللجنة بتغطية مكافحة العدوى والتنسيق الطبي وتكثيف الدور التوعوي لمنسوبي المستشفى والجامعة وقنوات التواصل الأخرى والتنسيق عبر برنامج إحالتي لتحويل حالات الإقامة الطويلة واستقبال مرضى مدينتي الدمام والخبر. 

واختتم الشهراني بان إدارة المستشفى الجامعي تتابع بشكل مستجد كافة التحديثات الخاصة بالإجراءات الوقائية التي تنوه عنها وزارة الصحة وذلك في ظل تكاتف الجهود والعمل بيد واحده من اجل الانتهاء من هذه الأزمة العالمية التي يمر بها العالم وفي ظل ما تسخره حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانيات طبية على اعلى المستويات لما فيه صحة ورفعة المواطن وان ينعم بخدمات طبية على اعلى المستويات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق