أهم الأخبارفعاليات وتغطيات

‎فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية يستقبل السفير النيبالي والملحق العمالي بدولة الفلبين

في ظل تبني فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مبادرة نشر الثقافة العمالية وتعزيزها لدى ممثلي السفارات لتثقيفهم بأنظمة العمل ومناقشة أوضاع العمالة في ظل جائحة كورونا كوفيد 19، استضاف مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل في مكتبه سفير جمهورية النيبال الديموقراطية الاتحادية أ.د. ماهيندرا براساد سنغ راجبوت والوفد المرافق له وذلك لمناقشة أوضاع العمالة النيبالية وتمكين من يرغب منهم بالعودة لبلادهم عبر منحهم تأشيرة (خروج وعودة، والخروج النهائي) والاجراءات المنظمة لذلك.

وأوضح “المقبل” أن الجهود التي تبذلها الدولة في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والعناية الكريمة التي يوليانها لكل الجاليات التي تعمل في المملكة وبمتابعة كريمة من اصحاب السمو الملكي والسمو امراء المناطق وتوجيه مستمر ومتابعة من معالي وزير الموار البشرية والتنمية الاجتماعية لمعالجة اوضاع العمالة وحفظ حقوقها والتي منها تسهيل عودة الراغبين لبلادهم حيث أنها إحدى المبادرات الانسانية التي تمكن من يرغب من العمالة العودة إلى بلادهم.

من جانبه أكد مساعد المدير العام لقطاع العمل محمد الاطرش على إن اجراءات منح تأشيرات الخروج النهائي والخروج والعودة تتم بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة وفقا لتنظيمات المنظمة لذلك.

وأكد مدير ادارة الازمات بفرع الوزارة حمد الصقور على أهمية توثيق حقوق الراغبين بالمغادرة النهائية من خلال توكيل من يرغبون بمتابعة دعواهم.

كما عقد “الصقور” في وقت لاحق اجتماعا مع الملحق الثقافي العمالي بدولة الفلبين السيد ناصر مصطفى والوفد المرافق له حيث تم مناقشة اوضاع العمالة الفلبينية في المملكة. أكد خلالها عضو إدارة الازمات محمد الناصر إلى أن التعاون بين الملحق العمالي بدولة الفلبين وادارة الازمات بالمنطقة يساهم في نشر مفهوم الثقافة العمالية ويعزز من وعي العمال بالحقوق والواجبات التي كفلها لهم النظام.

وامتداداً للمبادرة التي اطلقها فرع الوزارة ” إضاءات في الثقافة العمالية للسفارات ” قدمت خلال الزيارتين كلا من أزهار القصاب و ناهد ال عباس عرضا باللغة الانجليزية عن ابرز الحقوق والواجبات التي نص عليها نظام العمل ولوائحه واجراءات منح الخروج النهائي للعمالة الراغبة في المغادرة والية نقل خدمات العامل لصاحب عمل آخر. وتم التطرق إلى إجراءات وشروط التسوية الودية للعاملين واصحاب العمل لمن لديهم منازعات عمالية وشرح مبسط لنظام ودي واجراءات توثيق الحقوق المالية لضمان حصول العمالة لمستحقاتهم المالية وذلك للعاملين في منشآت متعثرة.

وفي ختام الزيارتين تقدم سعادة معالي السفير النيبالي وسعادة الملحق العمالي بالسفارة الفلبينية بالشكر والثناء للجهود المبذولة من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية في معالجة أوضاع العمالة وإعطاء اهمية في التثقيف العمالي لما له من أثر في تحسين ظروف عمل الوافدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق