أخبار محليةاخبار المجتمع

‎في أجواء أسرية الحميزي ‎ترعى الإحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ٢٠٢٠م

برعاية مساعد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية للتنمية الأستاذة ابتسام الحميزي، وبحضور مديرة إدارة الإشراف على الفروع الإيوائية بالمنطقة الشرقية الأستاذة فاطمة العسيري، نظم مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام، بإدارة الأستاذ محمد الزهراني، الأربعاء ١٧ ربيع الآخر، الثاني من ديسمبر، فعالية اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ٢٠٢٠م.

وقد اشتملت الفعاليات على برنامجين، الأول معرض لعدد من الأقسام والوحدات التي استعرضت خدماتها للمستفيدين داخل المركز مثل الخدمات الطبية والعلاج الطبيعي والتغذية وقسم التأهيل المهني وقسم الخدمات الاجتماعية ووحدة التأهيل المجتمعي.

أما البرنامج الرئيسي فتكون من عدد من المحاضرات الموجهة لأسر المستفيدين داخل المركز، ومنسوبو قسم الخدمات الاجتماعية والذي نفذ بعنوان (خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة بعد الدمج المجتمعي) قدم في بدايته عرض لمبادرة مكاني بينكم التي تستهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من العيش ضمن أسرهم في بيئة عائلية واجتماعية مناسبة بما يسمى الدمج المجتمعي.

وفي كلمة الافتتاح قدم الزهراني شكره لفريق العمل وللمحاضرين لتلبيتهم الدعوة في هذا المحفل مثمنا جهود فريق العمل الذي يبذل الكثير من الجهد والوقت،  وأشارت الحميزي في كلمتها إلى توجه الوزارة في المرحلة الحالية نحو تحقيق مستهدفاتها التي تنبثق من رؤية 2030م ، وتعزز من مكتسبات المرحلة السابقة في دعم هذه المسيرة، واشادت بتعاون الاسر ودورهم البارز في نجاح مبادرات الوزارة، وطرق العمل في دعم الاسر بكل ما تحتاجه لضمان نجاحها.
 قدم بعدها الاستاذ عبدالرحمن السلطان من الفرع الرئيسي للضمان الاجتماعي بالمنطقة الشرقية، عرضاً لخدمات الضمان الاجتماعي وشروط استحقاقها ، وشاركت وحدة الخدمات المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة في المحاضرة الثالثة، من خلال محاضرة عرض فيها حزمة الخدمات المقدمة للمستفيدين ،قدمها الأستاذ علاء منشي،  شرح من خلالها جميع الضوابط الخاصة بهذه الخدمات وطريقة التقديم عليها من خلال موقع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والتي من أهمها الاعانة المالية ،وخدمة الرعاية النهارية والأجهزة التعويضية وغيرها من الخدمات التي يصل عددها الى ١٩ خدمة  تساهم في تمكين الاسر من رعاية أبنائها، مع بيان اكثر الاخطاء شيوعاً في عملية تقديم للطلبات .

وفي فقرة المستشار طلال أبا ذراع التي عنونها (بالمهارات الخمس لفن التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة )، استعرض فيها هذه المهارات في تسلسل جميل وأسلوب رائع منتقلاَ من تقبل الأسرة لابنها المستفيد إلى الدعم المعنوي الذي يحتاجه وأهمية توفيره من قبل الأسرة ، إلى فهم حاجاته النفسية والاجتماعية والطبية وطرق واهمية  التعامل معها بواقعية ،وصولاً إلى التفهم وبعدها التفاهم كمرحلة أخيرة في هذه الخطوات ، ومن خلال محاضرته استعرض أبا ذراع عدد من النماذج المشرفة من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تغلبوا على إعاقتهم بفضل أسرهم في المقام الأول وبإرادتهم وحبهم وشوقهم للحياة بصورتها الجميلة .

وختمت الفقرات بضيفة اللقاء نور الهدى، عضو المجلس الاستشاري للأشخاص ذوي الإعاقة بالمنطقة الشرقية، وصاحبة مبادرة نور الهدى للوصول الشامل، التي جسدت التحدي والإصرار والأمل بكل معانيها، ومثلت صورة رائعة يحتذى بها في مجال الدمج والتمكين المجتمعي، نشير إلى أن البرنامج نفذ بتنظيم من وحدة العلاقات العامة والإعلام وقسم الخدمات الاجتماعية بمشاركة عدد من وحدات واقسام المركز كلاً في مجاله.

ختم الحفل بتكريم ضيوف هذا البرنامج من قبل مساعد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ابتسام الحميزي ومدير مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام محمد الزهراني في أجواء سادها التفاؤل بغد مشرق لخدمات مميزة  ترقي لطموح ورؤية وطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى