“وارنر ميوزيك غروب” تستثمر في”روتانا للصوتيات والمرئيات” رائدة الانتاج الموسيقي في العالم العربي

من ضمن مجموعة روتانا الاعلامية القابضة صفقة "وارنر" مع "روتانا" من شأنها توسيع حضورها في سوق الموسيقى المزدهر بالمنطقة

في اتفاقية تعد الأبرز والأهم موسيقيا على الصعيدين العالمي والعربي، أعلنتوارنر ميوزيك غروب” “Warner Musicاليوم عن الاستثمار في رائدة الموسيقى العربيةروتانا للصوتيات والمرئياتالتابعة لمجموعة روتاناالاعلامية ، في صفقة من شأنها توسيع حضوروارنرفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تشهدنمواً سريعاً، وتضع المكتبة الموسيقية العريقة لروتانا في متناول جمهور متعدد الثقافات.

وقد جاء الإعلان متزامنا مع الكشف عن عزمأيه دي أيه وورلد وايد، ذراع التوزيع الموسيقي التابعة لمجموعةوارنر، توزيع إصداراتروتاناعالمياً خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومن خلاليوتيوبلتصلإلى كافة انحاء العالم، لاسيما وان المحتوى الموسيقى لروتانا يضم نخبة نجوم الغناء من كافة أنحاء العالمالعربي، ومن ضمنهم:  فنان العربمحمد عبده، عبد المجيد عبد الله، رابح صقر، راشد الماجد، عبد اللهالرويشد، احلام، نوال الكويتية، نبيل شعيل، ماجد المهندس وغيرهم الكثير من نجوم الغناء الخليجي، اضافة الىعمرو دياب، واليسا، وتامر حسني، ونجوى كرم، وشيرين عبدالوهاب، واصالة، وأنغام، ووائل كفوري ونوالالزغبي، وعاصي الحلاني وصابر الرباعي، وغيرهم من النجوم من المحيط الى الخليج.

وتعود ملكيةروتانا للصوتيات والمرئياتإلى صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس الإدارة ،حيث تتبع لمجموعة روتانا الاعلامية التي تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقراً رئيسيالها، وتتوزع فروعهافي كل من: جدة، دبي ، الكويت، بيروت، والقاهرة.

تتمتع روتانا بتأثير كبير في عالم الموسيقى، فهي موطن الفنان الاسطورةمحمد عبده، وتضم سبعة فنانينمدرجين ضمن قائمةفوربسلأفضل 10 مطربين عرب، والذين جاء اختيارهم على ضوء ما يتمتعون به منشعبية وانتشار على وسائل التواصل الاجتماعي، من ضمنهم النجم المصري عمرو دياب، الذي تحظى أغنياتهبأكثر من مليار مشاهدة علىيوتيوبويمتلك في رصيده خمسة ألبومات ضمن قائمة أفضل عشرة ألبومات فيمخطط بيلبورد العالمي للألبومات، فيما تم اختيار ملكة الاحساس اللبنانية اليسا ضمن قائمةبراند ووتشلأكثر50 شخصية مؤثرة علىتويتروذلك الى جانب أسماء عالمية مثل ليدي جاجا وسلينا غوميز.

وفي سياق تعليقه على هذه المناسبة، قال سيمون روبسون، رئيسوارنر ميوزك غروب“: “تعتبر منطقة الشرقالأوسط وشمال أفريقيا من المناطق الأكثر ديناميكية ثقافية في العالم اليوم، وتتميز بمشهدها الموسيقي المزدهروالنمو الهائل في الاستهلاك. ويسرنا الانضمام إلى روتانا، والتي تتمتع بحضور قوي ومؤثر في السوق تعكسقائمتها الاستثنائية من الرموز الغنائية والمواهب المتميزة. ونحن متفائلون بهذه الفرصة التي تتيح لنا توسيعتواجدنا في المنطقة وتقديم مطربي روتانا الرائعين  إلى الجمهور في العالم“.

من جانبه، امتدح أستاذ سالم الهندي، الرئيس التنفيذي لشركةروتانا للصوتيات والمرئياتبالاتفاقية، قائلا : “هذه الاتفاقية لن تنسى، ونحن في روتانا سعداء بهذه الشراكة التي ستُسهم في تسهيل وصولوارنر ميوزكإلى صناعة الموسيقى والجماهير الغفيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمساهمة بتحقيق هدفانتشار وتوسع روتانا في العالم، ومن شأن هذه الشراكة تعزيز تبادل الموسيقى والأفكار، والعمل على انتشارالفنانين المحليين ودعم تواجدهم في المحافل العالمية، وأود التوجه بالتهنئة إلى صاحب السمو الملكي الأمير الوليدبن طلال رئيس مجلس إدارة مجموعة روتانا الاعلامية القابضة، على هذه الشراكة النوعية التي تعود بالفائدة علىالطرفين، وتنسجم مع رؤية المملكة 2030 في مواكبة التغييرات العالمية، بما في ذلك التطور في مجال الترفيه والموسيقى الرقمية“.

ويعود تاريخ تأسيسروتانا للصوتيات والمرئياتوالتي تعتبر أكبر شركة إنتاج موسيقي في العالم العربي إلىعام 1993، وتمتلك روتانا أكبر مكتبة موسيقية عربية في العالم، لتصبح رائدة الإنتاج والتوزيع الغنائيوالموسيقي، اضافة لنشاطها في اقامة الحفلات والمناسبات، وتقديم المحتوى الغنائي في منطقة الشرق الأوسطوشمال أفريقيا والعالم، ويعمل فريق إدارة الفنانين بالتخطيط والتنسيق مع فناني روتانا على الإنتاج الموسيقي،وإدارة حقوق النشر، وإقامة الفعاليات التي تلبي مستجدات المتغيرات في صناعة الموسيقى.

وكانتوارنرقد أطلقت شركة وارنر ميوزك الشرق الأوسط في العام 2018، لتغطي 17 سوقاً في كافة أرجاءمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويُتوقع أن تشهد سوق الموسيقى في منطقة الشرق الأوسط وشمالأفريقيا، التي تمتلك كثافة سكانية تقارب نصف مليار نسمة، نمواً كبيراً مع مواصلة المنطقة تحسين سرعاتالإنترنت وتغلغل الهواتف الذكية، والتي تضاعفت خلال السنوات الخمس الماضية فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى