أخبار محليةأهم الأخبار

أمانة الشرقية تكشف عن خطتها خلال إجازة عيد الفطر المبارك

كشفت أمانة المنطقة الشرقية عن أبرز تفاصيل استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، والتي تتزامن مع خطة الأمانة الوقائية لمواجهة فايروس “كورونا “.

وذكر المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان في بيان صحافي: إن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير وجه جميع الإدارات المختصة والبلديات، بوضع خطة عمل تتضمن كافة الاستعدادات والتجهيزات لعيد الفطر المبارك بالتزامن مع خطة الأمانة الاحترازية لمواجهة فايروس “كورونا “.
وقال إن إدارة الرخص والرقابة الشاملة بالأمانة ستعمل خلال أيام العيد بالتركيز على أعمال الرقابة الصحية وقيام المراقبين الصحيين بالجولات الميدانية على المطاعم، المطابخ، البقالات السوبرماركت، صوالين الحلاقة، المغاسل، الحلويات والمكسرات، المخابز، والبوفيهات، بهدف التأكد من تطبيق هذه الأنشطة لكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فايروس “كورونا “.
إضافة الى جميع التجهيزات الخاصة بمصليات العيد، وذلك بعد التنسيق مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة، من خلال القيام بأعمال النظافة والصيانة للأرصفة الخارجية، وأعمال الاصحاح البيئي.

وأشار الى أن إدارة الإصحاح البيئي “الوقاية الصحية” وضعت خطة عمل صحية من خلال الجهاز الإشرافي للأمانة، الذي قام بتخصيص فرق عمل ميدانية خلال الفترة الصباحية والمسائية للقيام بأعمال الرقابة الصحية.
إضافة الى عمل الجهاز التنفيذي من قبل مقاول الوقاية الصحية وتخصيص العمالة والمعدات والأجهزة لمباشرة أعمال النظافة والتعقيم والرش طوال فترة أيام إجازة عيد الفطر المبارك.

وأوضح محمد الصفيان بأنه تم تخصيص فرق للطوارئ ومعالجة الشكاوى من خلال تجهيز فريق عمل مكون من مشرفين ميدانيين ومشرفين مناطق وفرق مقسمة الى مجموعات يقومون بالعمل على مدار اليوم، بهدف تغطية جميع الأحياء والمخططات بالمنطقة، إضافة الى تركيز أعمال التعقيم والتطهير على الحاويات والمساجد والحدائق والأسواق والأماكن الترفيهية والأماكن العامة باستخدام المبيدات الحشرية والمطهرات.

وزاد بأنه تم عمل خطة متكاملة لعمل المسالخ المركزية في حاضرة الدمام، حسب الاقبال التي ستشهده المسالخ خلال أيام عيد الفطر المبارك، حيث تم وضع خطة رقابية صحية تضمن عدم التزاحم والتنظيم وتحقيق مبدأ التباعد الجسدي للمستفيدين للوقاية من فايروس “كورونا “، وكذلك ضمان رضا المستفيدين ولاستيفاء الشروط الصحية والفنية والتي توفر بيئة مناسبة لتداول اللحوم حسب الشروط والمواصفات، بالإضافة إلى العمل على التوعية والإرشاد للمستفيدين داخل المسلخ، حيث تم توزيع طاقم العمل في المسالخ لتغطية جميع ساعات العمل وخصوصا أوقات الذروة بكفاءة عالية بما فيه من أطباء بيطريين ومشرفين وجزارين وعمال نظافة وعمال التحميل وسائقي السيارات المبردة، مشيرا الى أن طاقم عمل مسلخ الدمام المركزي يتكون من ٨٦ شخص من أطباء، وجزارين، وعمال، موزعين على ثلاث صالات للذبح.

وأكد المتحدث الرسمي بأمانة الشرقية على أنه تم توسعة صالات الانتظار لتحقيق مبدأ التباعد الجسدي عبر زيادة أعداد أماكن الانتظار للمستفيدين وتخصيص فرق للاشراف عليها فيما تم تخصيص فرق فنية لجميع المسالخ المركزية للقيام بأعمال النظافة وتطهير صالات الذبح ومرافق المسلخ ورش محيط المسلخ بالمبيدات الحشرية للتخلص من الحشرات في غير أوقات الذبح.
وشدد الصفيان على أنه سيتم مضاعفة الأعمال الرقابية والوقائية وتكثيف جميع أعمال الرقابة الميدانية خلال إجازة عيد الفطر المبارك، على جميع محلات المواد الغذائية والحلويات والمخابز والملاحم، وأسواق النفع العام، والمحلات والأسواق التجارية، للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، وسلامة الغذاء والمنتجات والتزام البائعين وأصحاب المحلات بتطبيق الاشتراطات الصحية في الأسواق التجارية والمسالخ وأسواق النفع العام بارتداء الكمامات والقفازات وتوفر المعقمات وأجهزة قياس درجة الحرارة للباعة والمتسوقين، والتأكيد على ابراز تطبيق ” توكلنا “، مع الحرص على تكثيف عمليات الفحص على جميع المنتجات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، لجعل البيئة آمنة وسليمة.

فيما تم تهيئة جميع المرافق لاستقبال زوار المنطقة الشرقية خلال إجازة عيد الفطر المبارك عبر تجهيز المواقع السياحية والشواطئ والحدائق والمتنزهات عبر وضع برامج مكثفة لتنظيف تلك المواقع وصيانة وتجهيز الحدائق والساحات والمنتزهات ومقاعد الجلوس الخاصة لمرتادي تلك الأماكن وصيانة دورات المياه وتوفير أماكن لألعاب الأطفال، لافتا الى وجود ٦٣٠ حديقة، و١٣منتزها و٩٤ مضماراً، و١٠ واجهات بحرية و٢٣٤ موقعا مختلفا، مع التشديد على تطبيق الاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، من خلال وضع علامات ارشادية للتباعد الاجتماعي، وتطبيق كافة البروتوكولات الصادرة بهذا الشأن.

وقال المتحدث الرسمي بأمانة الشرقية محمد الصفيان بأن خطة العمل الخاصة بعيد الفطر المبارك، تتضمن تكثيف الجولات الرقابية للإدارة العامة النسائية على المنشآت المتعلقة بالصحة العامة كمراكز التجميل النسائية، وذلك للتأكد من استيفاء تلك المنشآت للاشتراطات الصحية ومدى التزامها بالتعليمات، هذا بالإضافة الى تكثيف أعمال زراعة وصيانة المزروعات في الحدائق والشوارع والميادين والساحات البلدية، والتأكد من جاهزية دورات المياه في هذه المرافق وتعبئة خزاناتها بالمياه، إضافة صيانة الألعاب الخاصة بالأطفال والتأكد من سلامتها كما تم الانتهاء من أعمال الإنارة.
وشدد على إن خطة عيد الفطر وضعت في اعتبارها البروتوكولات الصحية التي أقرتها الجهات المختصة لمواجهة فايروس “كورونا “، وهو العنصر الأساسي في خطة الأمانة التي تعمل على شعار “صحة الإنسان ” أولا انفاذا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة حفظها الله، والتي تحظى بمتابعة من قبل سمو أمير الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز ومن سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، لافتا الى معالي أمين الشرقية وجه بتوفير كافة الموارد البشرية والفنية لتهيئة كافة المواقع السياحية لزوار المنطقة الشرقية وسط منظومة خدمات متكاملة تتزامن مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فايروس “كورونا “، مؤكدا أن الخطة تضمنت أيضا حملة تثقيفية توعوية بأهمية التزام الجميع بهذه الإجراءات لضمان السلامة العامة، مبينا أن الأمانة ستقوم أيضا بحملات رقابية مشتركة بالتعاون مع الجهات المختصة، للتأكد من التزام كافة المنشآت التجارية والغذائية بالتعليمات والإجراءات الخاصة بفايروس “كورونا “، والتي من أهمها إبراز تطبيق “توكلنا ” عند الدخول لأي منشاة وقياس درجة الحرارة وتحقيق التباعد الجسدي وخاصة في الأماكن السياحية التي عادة ما تشهد اقبال خلال أيام العيد.
ودعا الصفيان الجميع إلى التواصل مع الأمانة في حال وجود أي ملاحظات، والإبلاغ من خلال مركز 940، مؤكدا أن أمانة المنطقة الشرقية تعمل خلال إجازة عيد الفطر المبارك على مدار الساعة لاستقبال الملاحظات ومعالجتها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى