اخبار محلية

جامعة الإمام عبد الرحمن توقع مذكرة تفاهم مع الشركة العالمية الصناعات البحرية

الدمام –

وقعت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل يوم ( الأربعاء ) مذكرة تفاهم مع الشركة العالمية للصناعات البحرية لإطلاق برنامج جديد للهندسة البحرية، وتم توقيع الاتفاقية في مقر الجامعة بحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله الربيش والرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية، المهندس فتحي السليم.
وذكر الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد الربيش بأن هذه الاتفاقية تؤكد حرص إدارة الجامعة على أهمية مواكبة المجريات العلمية والسعي نحو التطوير من خلال عقد شراكات محلية ودولية وأضاف أن هذه المذكرة انطلقت من العوامل المشتركة التي تجمع بين الشركة العالمية للصناعات البحرية وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل لتعزيز التعاون في المجالات الهندسية وخصوصا الهندسة البحرية والاستفادة من خبرات وقدرات الطرفين (الاستشارات والدراسات الأكاديمية والبحثية والتدريبية والتطويرية).
وقال المهندس فتحي السليم، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية، يسرنا توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل لتأسيس برنامج الهندسة البحرية الجديد في الجامعة والتي ستمكننا من مشاركة خبراتنا مع الشباب السعودي والقوى التي ستعمل في القطاع مستقبلاً ودعم تقدمهم الوظيفي. ويمثل التعاون مع المؤسسات التعليمية والتدريبية في المملكة عنصراً أساسياً في استراتيجيتنا الهادفة إلى تعزيز جهود التوطين. ونحن فخورون بمساهمتنا ودعمنا من خلال توفير إمكانية الوصول إلى فرص العمل والمهن الواعدة في القطاع، منوهاً إلى أن الشركة العالمية للصناعات البحرية، وهي مشروع مشترك برعاية أرامكو السعودية مع هيونداي للصناعات الثقيلة، والشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري)، ولامبريل، قد أعلنت أنها ستقدم تدريباً عملياً متخصصاً لأكثر من 600 موظف هذا العام من خلال شراكاتها الاستراتيجية مع شركائها المؤسسين، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تساهم البرامج التدريبية للشركة في خلق ما يقارب 25 ألف فرصة عمل في المملكة، 70٪ منها ستشغلها الكفاءات الوطنية.
من جانبه نوه عميد كلية الهندسة بالجامعة الدكتور مراد الثبيتي بأن مجالات التعاون هي لتسهيل فرص التدريب والتوظيف والتأهيل لخريجي جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في التخصصات الهندسية وتتضافر الجهود من أجل تأسيس برنامج “الهندسة البحرية” ودعم تطوير المناهج الدراسية للبرنامج على الحالات التي يتم الاتفاق عليها بين الطرفين لتوفير المعدات اللازمة والمطلوبة في مجال الهندسة البحرية والتفاهم على توفير فرص تدريبية ميدانية وإجراء المقابلات الشخصية مع إمكانية التوظيف لخريجين كلية الهندسة ممن حصلوا على درجة في التخصص الفرعي (minor) في الهندسة البحرية من كلية الهندسة بجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل. بالإضافة إلى التفاهم على عمل المشاريع والتصاميم والدراسات والاستشارات الهندسية وتقديم الخدمات الهندسية التخصصية بالكلية لإيجاد حلول هندسية مستدامة للمشاكل الهندسية والصناعية وخصوصا الصناعات البحرية والتفاهم على تنظيم الدورات والورش التدريبية الهندسية المتخصصة، وتدريب وتأهيل المهندسين ويتم العمل ببنود المذكرة من خلال فريق عمل متخصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى