عام

24 ألف وافد استفادوا من حملة «وطن بلا مخالف» بالشرقية

كشف مستشار مدير الأمن العام ورئيس فريق عمل اللجنة الإشرافية العليا لحملة «وطن بلا مخالف» اللواء جمعان الغامدي عن استفادة 24 ألف مخالف من الحملة في المنطقة الشرقية، فيما غادر منهم 7 آلاف.

وقال ان اجمالي المستفيدين من الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي انظمة الاقامة والعمل وامن الحدود تجاوز 276 الف مخالف منذ اطلاقها في مطلع رجب الماضي، فيما بلغ عدد المخالفين المغادرين المملكة 60 الف مخالف عبر مختلف المنافذ الحدودية. مضيفاً: إن الحملة مستمرة إلى أن يتم القضاء على المخالفين لأنظمة الدولة.

واوضح خلال ورشة العمل التي نظمتها امس شرطة المنطقة الشرقية بمقر غرفة الشرقية: ان المستفيدين من المهلة الممنوحة يتوزعون على مختلف مناطق المملكة، مؤكدا أن حملة «وطن بلا مخالف» تقيس الاداء بشكل يومي بأعداد المستفيدين ومراجعة آليات العمل وكيفية تعاون الجهات الامنية وكذلك قياس الاداء في مكاتب تقديم الخدمة لدى الجهات التي تستقبل العمالة المخالفة، لافتا الى ان رؤساء اللجان في مختلف مناطق المملكة يقدمون بشكل مستمر جميع المعلومات، لافتا الى ان الحملة تعتمد خططا مرنة للاستجابة لجميع المواقف.

وأشار اللواء الغامدي إلى أن جميع مناطق المملكة تستقبل العمالة المخالفة الراغبة في الاستفادة من المهلة الممنوحة، سواء الجهات الامنية او مديريات الجوازات، مبينا ان الحملة انطلقت بالمكرمة السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لاستفادة جميع المخالفين لأنظمة العمل والاقامة، مؤكدا استمرار الحملات التوعوية، وكذلك التعويل على مساهمة المواطن والمقيم.

وأشاد بجهود كافة القطاعات الأمنية والجهات والهيئات الحكومية بالمنطقة وسرعة الإنجاز والتنظيم، وبالدور التكاملي والتعاوني بين الإدارات الحكومية المعنية بالمنطقة مما انعكس إيجاباً على سير العملية الأمنية، داعياً المخالفين إلى الاستفادة من المهلة الممنوحة لهم مبيناً أنه تبقى على نهايتها 32 يوماً فقط.

وكان اللواء الغامدي قد عقد الملتقى الخاص بالحملة، وذلك في قاعة غرفة الشرقية بين فريق عمل اللجنة الإشرافية وعدد من المعنيين من المسؤولين وبحضور عدد من المواطنين بالمنطقة ومندوبين من الجهات ذات العلاقة، وذلك لتسليط الضوء على الخطة الوطنية الشاملة «وطن بلا مخالف» وإظهار أهميتها وإيضاح أهدافها.

وتم الحديث خلال الملتقى عن محاور الحملة حاثاً المواطنين على التعاون لإنجاحها لكون المواطن هو رجل الأمن الأول، داعياً المخالفين إلى الاستفادة من المهلة الممنوحة.

وقال اللواء جمعان الغامدي: إن الحملة تسير وفق الخطط المعدة لها مسبقاً، مضيفاً: إن مواقع استقبال المخالفين موزعة بكافة مناطق المملكة وتعمل بكل مهنية لاستقبال المستفيدين وإنهاء إجراءاتهم، وتسعى لتسهيل إجراءات مغادرة المستفيدين. مؤكدا على أهمية دور المواطن والمقيم النظامي في هذه الحملة المتمثل في عدم نقل أو تشغيل أو إيواء الوافدين المخالفين أو التستر عليهم وإبلاغ الجهات المختصة عن مرتكبي هذه المخالفات وأماكن تواجدهم.

ودعا جميع الوافدين المخالفين إلى الاستفادة من مهلة التصحيح التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- والتي تنتهي بشهر رمضان، حيث إنها حملة غير مسبوقة في مهنيتها وشموليتها ولذلك تشارك فيها جميع الجهات ذات العلاقة بالإضافة إلى المواطن كل حسب موقعه ويؤدي المطلوب منه، مشيراً إلى أن أمن الوطن هو واجب ومهمة كل مواطن كما كان يردد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية -رحمه الله- بأن المواطن هو رجل الأمن الأول.

وحذر الغامدي المواطنين المتسترين أو المشغلين أو الناقلين من خطورة تلك المخالفات وأنه يوجد جزاءات رادعة سوف تطبق بحق كل مواطن يثبت تعاونه في مخالفة تلك العمالة والتي تسيطر على أغلب المجالات التجارية والتي ابن الوطن أولى بها.

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق