مقالات سياسية

مركز اعتدال العالمي (شمس التسامح تشرق من هنا)

في ضل الموجات العاتية من العنف التي تسود العالم تأتي مبادرة المملكة العربية السعودية لتدفع العالم إلى برّ الأمان والإعتدال والتسامح والتعايش والوسطية وقبول الأخر وبمباركة كريمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين وضيفه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السيد ترامب وعدد كبير من رؤساء الدول الإسلامية والصديقة إنطلقت بذرة الخير السعودية بإفتتاح مركز ( إعتدال ) لمحاربة الفكر المتطرف ودائما ماتكون دولتنا الحبيبة سبّاقة لكل مامن شأنه أن يحفظ الأمن والسلم والأسقرار العالمي وتدعم كل الجهود الرامية لحفظ الأنفس والممتلكات والبلدان العالمية والعربية على جميع الأصعدة السياسية والإقتصادية والمالية والإجتماعية وغيرها وبفضل من الله وكرمه جعل دولتنا الحبيبة في ضل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تعمل جاهدة في حقن دماء المسلمين وأبناء الشعوب الأخرى في أنحاء العالم من خلال المبادرات البنّاءة التي أخذت على عاتقها مواجهة الأفكار الضالة والمنحرفة فقد نجحت تجربة المملكة العربية السعودية ولله الحمد في دحض الإهارب وقطع دابره ورسم الخطط والسياسات التي من شأنها أن تحمي الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية وشعبها الكريم الوفي من شرّ المارقين والمعتدين والخارجين على القانون وبفضل من الله تمكنت قوات الأمن الداخلي السعودية بقيادة سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز قاهر الإرهاب وقاطع يد العابثين والمارقين من ذلك ، إن المتأمل في التاريخ الانساني وخصوصاً تاريخ الديانات السماوية التي نزلت على الأنبياء والرسل أنه لايوجد نص رباني إلهي يبيح سفك الدماء وترويع الآمنين والمعاهدين ، فالإرهاب والعنف لا دين له ولا وطن ولا عقيدة ، إن الإرهاب والعنف هو من صناعة الأشخاص والمنظمات الراديكالية التي تتبنى فكراً عنيفاً وعدائياً صنعت قواعده بنفسها متوافقةً مع أهوائها ، وليس للديانات أوالأوطان صلة بالعنف أو الإعتداء ، فنجد أنه عبر التاريخ الوطن هو المحضن وهو الأمن وهو الملاذ الآمن للبشر عندما يشعرون بإستهدافهم أو ترويعهم ، حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ونائبيه والمملكة العربية السعودية وشعبها الوفي وكل العرب والمسلمين والأصدقاء من كل أنحاء العالم وبإذن الله يسود السلام والسلم العالمي العالم أجمع بدأً من هذه البذرة الخيرةّ في درّة العواصم الرياض في مملكتنا الغالية ..

اظهر المزيد

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق