عام

برعاية أرامكو.. دبلوم أمهات الأيتام نقلة نوعية في حياة مستفيدات بناء

 

كرّمت جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية ٢٥ خريجةً من دبلوم أمهات الأيتام الذي أقيم بمبادرة ودعم من أرامكو السعودية، ويهدف إلى تمكين أمهات الأيتام المستفيدات من خدمات جمعية بناء، ونُفذ الدبلوم في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام وشاركت فيه ٢٥ أرملة.

وتهدف المبادرة، التي تعد الأولى على مستوى المملكة، إلى تدريب وتمكين ٢٥ أرملة من خلال منحهن دبلوماً تدريبياً وليس أكاديمياً في قسم التدريب التابع لخدمة المجتمع والتنمية المستدامة بكلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، ويستهدف المشروع هذه الفئة المهمة ذات الظروف الخاصة، حيث تمر الأرملة بظروف استثنائية؛ نظراً لفقد العائل وشريك الحياة الذي يمثل فقدانه أزمةً وتهديداً نفسياً واجتماعياً، وتعتبر أزمة فَقْد الزوج أكثر صعوبة على الزوجة التي تعول أطفالاً.

وحصلت المتدربات على ٢٢٠ ساعة تدريبية مقسمة على أربع وحدات رئيسية لتغطية ٤٠ موضوعاً تدريبياً، بواقع ٤ أيام في الأسبوع تغطي الجوانب المهنية والاجتماعية والتربوية والتعليمية.

ومن أهداف المبادرة أيضاً رفع كفاءة أمهات الأيتام في التعامل مع الأبناء، وكذلك رفع كفاءة اليتيم بطريقة غير مباشرة من خلال الارتقاء بكفاءة الأم المعِيلة للأيتام، وكذلك تخريج ١٠ مدربات من الأمهات ليصبحن قادرات على تقديم دورات تدريبية في المستقبل.

وعبّر عدد من المتدربات عن سعادتهن بهذا التخرج، مؤكدات بأن الدبلوم كان نقلة نوعية في حياتهن، وسيكون له أثر بالغ على مستقبل أبنائهن، فقد أصبحن متمكنات في الكثير من المجالات التي تضمنها الدبلوم.

وقال عضو مجلس الشورى مدير عام الجمعية عبدالله بن راشد الخالدي: إن مشروع تمكين أمهات الأيتام يعتبر من المشاريع الرائدة، حيث دعمته أرامكو السعودية ونفذته جمعية بناء ويهدف إلى حصول أمهات الأيتام على المعارف والمهارات والسلوكيات بهدف تمكينهن من التكيف مع الواقع والعمل على تزوديهن بالمعارف والمهارات اللازمة لتربية الأبناء وإدارة المنزل بكفاءة.. وكذلك المساهمة في تمكين أمهات الأيتام ليصبحن مدربات مؤهلات في تدريب وتأهيل أمهات الأيتام في جمعية بناء وكذلك جمعيات الأيتام بالمملكة، وهذا ما يحقق الاستدامة للمبادرة بحيث يستمر التدريب حتى بعد انتهاء مدة المبادرة.

وقدم الخالدي شكره لأرامكو السعودية على دعمها للمشروع، مؤكداً أن أرامكو شريك دائماً لنجاحات جمعية بناء وحريصة على دعم الأيتام والبرامج المقدمة لهم، كما هنأ الخالدي الخريجات وسأل الله لهن التوفيق والنجاح.

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق