عام

ثقافة الدمام تقدم برنامجها الثقافي والفني في كازاخستان

حقق الجناح السعودي يوم الثلاثاء 22 اغسطس في معرض اكسبو 2017 في استانا  بجمهورية كازاخستان رقماً قياسياً في عدد زواره منذ افتتاحه حيث بلغ الحضور 27 الف زائر ليوم واحد، والذي نظمته مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية وخصص للاحتفال الوطني السعودي 
وقدم فيه برنامجاً ثقافياً وفنياً طوال اليوم، بحضور رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، الدكتور هاشم يماني وسفير خادم الحرمين الشريفين في كازاخستان الدكتور ظاهر العنزي ووزير الزراعة الكازاخستاني وسفراء عدد من الدول العربية والأجنبية.

انطلقت الفعاليات السعودية على المسرح الخارجي في المعرض باستعراض عدداً من الفنون الشعبية قدمها وأعدها درامياً المخرج راشد الورثان، بمشاركة الأطفال “خالد ولطيفة ووافي السليطين، وريتال وريناد الزهراني” وبمشاركة فرقة الراية الشعبية الدولية بقيادة جوهر الدوسري، حيث استهل الحفل بالنشيد الكازاخستاني الى جانب السلام الملكي السعودي، تلاها كلمة وزير الزراعة الكازاخستاني، ثم كلمة معالي الدكتور هاشم يماني رئيس مديمة الملك عبدالله للطاقة الذرية، مؤكداً على الروابط التاريخية والدينية والحضارية الكبيرة التي تجمع بين البلدين الصديقين المملكة كبلد حاضن للحرمين الشريفين وبين كازاخستان كأكبر الدول الإسلامية نتج عن هذه الروابط القوية من علاقات اخوية حميمة وتبادل تجاري وعلاقات ثقافية، مضيفا إلى دور المملكة الرائد في صناعة الطاقة العالمية التي تقوم بخطوات عملية مدروسة وترجمة هذه الأهداف الى برامج تؤكد التزامها المستمر بتوفير امدادات للطاقة للجميع بصورة كافية وموثوقة وانتاجها بطرق امنة وصديقة للبيئة.
واسترشد الدكتور هاشم بقول خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورؤيته التي تمثل منطلقاً وركيزة من ركائز مستقبل المملكة “، عندما قال “هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجا ناجحا ورائدا في العالم على كافة الأصعدة”.

وابتدأ العرض الشعبي المشتمل على بعض ألوان الفنون الشعبية من مختلف مناطق المملكة، واختتم الحفل بالعرضة السعودية في مسيرة عبر ممرات معرض اكسبو وصولاً للجناح السعودي، وتجول رعاة الحفل وضيوفهم الرسميين والجمهور على عدد من الفنون الأدائية والمعروضات الفنية، منها الرسم المباشر شارك فيه ” الفنانون التشكيليون ” يثرب الصدير، سعاد وخيك، حسين المصوف وزينب الماحوزي” والخط العربي بمشاركة الخطاط حسن ال رضوان وعالية أبو شومي” والصور الفوتوغرافية الحائزة على جوائز دولية عن موضوعات محلية.
كما شمل الجناح السعودي في احتفاله على الأزياء الشعبية التي تمثل مختلف مناطق المملكة اضافة الى ركن المأكولات الشعبية والنقش بالحنا على أيدي زوار الجناح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى