عام

أمير الشرقية يدشن مشروعين بقيمة تتجاوز الـ500 مليون ريال

 

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء اليوم الأربعاء الموافق 08/12/1438هـ، مشروع نفق وجسر تقاطع الملك عبد الله مع طريق الملك عبدالعزيز في محافظة الخبر، ومشروع نفق وجسر تقاطع طريق الأمير متعب مع طريق الأمير نايف وطريق الخليفة عثمان بن عفان في الدمام، وذلك في حفل تدشين تم إقامته في مقر مشروع طريق الملك عبد الله في محافظة الخبر.

وصرح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية عقب حفل تدشين المشروعين ، أن هذه المشاريع ستساهم في شكل كبير في فك الاختناقات المرورية في الدمام والخبر، وأشار الى أن هذه المشاريع بهمة الرجال أصبحت واقع ملموس لفك الاختناقات المرورية التي كانت موجودة في الدمام والخبر والآن أصبحت ميسره لقائدي المركبات بعد افتتاح هذين المشروعين، ونحن سعيدين بأن يتزامن الافتتاح مع هذا اليوم المبارك وهو يوم التروية ونسأل الله أن يعين القائمين على شؤون الحج على أداء مهامهم.

وقال سموه إنني سعيد لأن أهالي المنطقة والزوار القادمين الى المنطقة في عيد الأضحى المبارك أن تكون هذي الطرق متاحة لهم في هذا الموسم.

بدوره ثمن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير قيام سمو أمير المنطقة الشرقية بتدشين هذه المشاريع الحيوية في الدمام والخبر ، مشيرا الى أهمية هذه المشاريع والتي تعد مداخل رئيسية في الدمام والخبر وسيكون لها الأثر البالغ في تطوير المنطقة المحيطة بالمشروع.

وأكد الجبير على أهمية هذه المشاريع ومدى مساهمتها في فك الاختناقات المرورية وكذلك في تحسين مداخل المدن، والذي يأتي ضمن خطة الأمانة في تنفيذ مشاريع حيوية هامة في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية.

وثمن معاليه الدعم والمتابعة المستمرة من سمو أمير المنطقة الشرقية ومن سمو نائبه وحرصهما الدائم على متابعة المشاريع التنموية الهامة بالمنطقة والتي تخدم جميع الأهالي، معتبرا افتتاح سمو أمير الشرقية لهذه المشاريع أكبر دليل على حرص سموه حفظه الله على متابعة سير جميع المشاريع الخدمية والتنموية التي تنفذ في المنطقة.

كما قدم معاليه شكره وتقديره لمرور المنطقة الشرقية على جهودهم وتعاونهم الدائم في جميع المشاريع التي تنفذها الأمانة، ومشاركتهم في تسهيل الحركة المرورية أثناء مدة تنفيذ المشروع، من خلال وضع التحويلات المرورية وتخصيص دوريات مرورية لتفادي الازدحامات أثناء عملية تنفيذ المشروع، إضافة الى تقديم تسهيلات كبيرة ساهمت في شكل كبير في تنفيذ هذه المشاريع دون أي عوائق، مؤكدا في ذات الوقت على أهمية الشراكة الفاعلة بين جميع الجهات فيما يخدم أهالي المنطقة الشرقية، من خلال العمل كفريق واحد.

بعد ذلك قام معاليه يرافقه وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا بتقديم شرح مفصل لسمو أمير المنطقة الشرقية عن هذين المشروعين والمراحل التي مر بها وتفاصيلهما وكذلك برنامج أمانة الشرقية لتحسين الأداء المروري للتقاطعات، قام بعدها سموه بتدشين المشروعين إيذانا ببدء فتح الطرق للحركة المرورية، عقب ذلك قام سمو امير المنطقة الشرقية بتفقد نفق وطريق الملك عبد الله تقاطع الملك عبد العزيز حيث شاهد سموه انطلاق الحركة المرورية عبر النفق وسط هتافات وفرح من قبل مرتادي النفق والجسر، بعدها غادر سموه مقر الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم، وقد حضر الحفل كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، ومدير عام ادارة مرور المنطقة الشرقية العميد راشد الهاجري، ورئيس المجلس البلدي لحاضرة الدمام الاستاذ محمد بن دايل الدوسري ورئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان بن حامد الزايدي، ومنسوبي امانة المنطقة الشرقية والمهندسين المشرفين على المشروع والشركة المنفذة والمستشار الهندسي.

من جهة ثانية قال مدير عام إدارة العلاقات العامة والاعلام المتحدث الاعلامي بأمانة المنطقة الشرقية أن مشروع نفق وجسر تقاطع الملك عبدالله مع طريق الملك عبدالعزيز بمحافظة الخبر يتضمن 3 مستويات وهي جسر في اتجاه طريق الملك عبدالعزيز، ونفق في اتجاه طريق الملك عبدالله، ودوار في منسوب الأرض الطبيعية، كما يشمل مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله مع شارع الملك عبدالعزيز نفقا على امتداد طريق الملك عبدالله بـ 4 مسارات رئيسة، يعلوه دوار لتسهيل حركة التقاطع وجعلها حرة، وجسر أعلى الدوار باتجاه طريق الملك عبدالعزيز كما يتضمن مسارين لكل اتجاه، لافتا الى أن الجسر يتكون من حارتين بكل اتجاه وطول الجسر الإجمالي 665 متراً،  بالإضافة الى مطلع ومنزل الجسر بطول إجمالي 400 متر، وكذلك طريق خدمة يتكون من حارتين بكل اتجاه، فيما يتكون النفق من 4 حارات بكل اتجاه وجزيرة وسطية بعرض 4 أمتار ودوار في منطقة التقاطع والطول الإجمالي للنفق 837 مترا، وكذلك طريق خدمة يتكون من 3 حارات بكل اتجاه ومواقف للسيارات، وتكلفته الاجمالية بلغت أكثر 282 مليون ريال، مشيرا الى أن المشروع سيسهم في فتح حركة المرور للقادم من الظهران وصولا إلى الكورنيش دون أي توقف.

وعن مشروع نفق وجسر تقاطع طريق الأمير متعب مع طريق الأمير نايف وطريق الخليفة عثمان بن عفان، قال الصفيان أنه يبلغ طول جسم النفق الخرساني 826 متر، بعرض من الداخل 25.32 متر، ذو اتجاهين يفصل بينهما حواجز نيوجرسي من الخرسانة وبكل اتجاه عدد 3 حارات وقناة تصريف جانبية مغطاه بجريلات حديدية، ويحتوي النفق على منطقة دوار في المنتصف تحتوي على 4 حارات مرورية ويوجد عدد 2 حارة خدمة على جانبي النفق، منوها بأن المشروع يعد مدخلاً رئيسا للدمام وبالقرب من الطريق، وسيسهم في انسيابية الحركة المرورية في أربع طرق رئيسية، مبينا أن كلفة المشروع تبلغ أكثر من 250 مليون ريال.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق