مقالات إجتماعية

لوح (بليمبتون 322) .. ثورة الرياضيات الجديدة

لم يدر بخلدي في يوم من الأيام أن أتحدث في غير تخصصي ولكنني أجد نفسي أمام إكتشاف لايجب أن يمر مرور الكرام ، وفي الحقيقة يبدو أننا أمام ثورة علمية حسابية رياضية جديدة في العقد القادم وذلك من خلال ما أكتشفه مجموعة من العلماء حديثاً على رأسهم عالم الأثار الأمريكي إدغار بانكس في جامعة نيو ساوث ويلز ( أونسو ) الأسترالية عندما فكوا رموز ومعادلات لوحاً طينياً أثرياً يعود للحضارة البابلية ويضم أقدم وأدق جدول مثلثات كان يستخدمه المعماريون في بناء المعابد والقصور في تلك الحقبة وهذا اللوح الذي يسمى بـ ( لوح بليمبتون 322 ) والذي يعود للحضارة البابلية في مدينة لارسا السومرية والتي يعتقد بأنها أول الحضارات التي دونها الإنسان على وجه الأرض ، ويعود تاريخه لـ 3700 سنة قبل الميلاد ، كما يعتقد كثيراً من علماء الرياضيات مثل الدكتور دانييل مانسفيلد وزميله الدكتور نورمان ويلدبيرغر من كلية الرياضيات والإحصاء بنفس الجامعة بأن هذا اللوح سيقلب المعادلات الرياضية مستقبلاً وسيحّل كثيراً من الألغاز الرياضية التي كانت غامضة في السابق بل وقد يغير وجه القواعد الرياضية وأسماء مكتشفيها ، فمن خلال هذا الإكتشاف وأيضاً تأكيدات الفريق العلمي يظهر أن البابليون قد سبقوا الإغريق بـ 1000 عام في علم المثلثات ليس هذا فحسب بل أثبت الفريق العلمي خلال دراسة هذا اللوح لـ 7 عقود مضت وفك رموزه أنه جدول المثلثات الوحيد الدقيق بصورة كاملة بسبب مقاربة البابليون المختلفة جداً للحساب والهندسة ، كما يضيف الدكتور مانسفيلد بأن العالم الفلكي اليوناني هيباكروس يعدّ هو أبو ( علم المثلثات ) منذ زمن طويل بـ ( جدول الأوتار ) التي رسمها على دائرة تعد بأنها أقدم جدول مثلثات في التاريخ ، إلا أنه بعد إكتشاف لوح ( بليمبتون 322 ) هذا يعني بأنه سبقه بـ 1000 عام فضلاً عن أنه أستخدم عمليات حسابية أكثر دقة من ( جدول الأوتار اليوناني ) وهذا ما أكده مانسفيلد وزملائه بالإضافة إلى أن هذا الإكتشاف له أهمية كبيرة في عالمنا الحديث وأنه سيستحدث معادلات رياضية جديدة وسيحل أخرى كانت غامضة وسيضيف للعلم الحديث كماً هائلاً من الحقائق الرياضية ، ويبدو أن الفريق يرى بأن هذا اللوح ذو قيمة وأهمية في تلك الحقبة في مسح الأراضي والغرافيك والتعليم وأنه مثالًا نادراً للعالم القديم يوازي ماوصل إليه عالمنا الحديث بل ويعلمنا شيئاً جديداً عنهم .

إنه عملاً رياضياً رائعاً بلا شك ويظهر لنا مدى براعة القدماء ومدى عبقرية العلم الحديث في علم الرياضيات والأثار وغيرها ، إن حل هذا اللغز الرياضي الذي ظل غامضاً لأربعة ألالاف عام سيحدث ثورة في علم الرياضيات والهندسة الحديثة ، كما أن عدد من المهتمين والباحثين في الأونة الأخيرة شدوا رحالهم إلى مكتبة الكتب والمخطوطات النادرة بجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك التي تحتفظ بهذا اللوح الأثري الطيني البابلي ليضيفوا للعلم والمعرفة شيئاً جديداً ،،

محمد بن مرضي |‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى