مقالات إجتماعية

الطقس بين التفائل والتشائم في وسائل التواصل الاجتماعي

في الآونة الاخيرة زخم كبير من محللي الطقس بين متفائل ومتشائم وبين دراسات علميه واجتهادات شخصية والمتابع هو الضحية الذي وقع في دوامة ظاهرة ( النينو واللانينا ) ، هذه الظاهرة التي جعلت هناك خلاف كبير بين محبي هذه الهواية بين مؤيد لها ومعارض ، نحن هنا لا ننكرها ومدى استفادة الجزيرة العربية منها ، ولكن للأسف البعض تعلق وتمسك في معتقدات هذه الظاهرة كما حدث في بعض الأعوام الماضية من بعض محللي وهواه الطقس لربطه هذه الظاهرة في بعض الحالات الجوية التي تؤثر على الجزيرة العربية ، وغفل عن ان الله سبحانه هو المتسبب والمتصرف في احوالنا ، نعم هناك محللي طقس هواة لهم باع طويل في هذا المجال وتميزوا في الرصد والمتابعة الدقيقة (بعد مشيئة الله ) خصوصاً في التوقعات القريبة المدى، 
وكما هو معلوم لدى جميع محبي هذي الهواية انه هناك مواقع عالمية ترصد بشكل مستمر احوال الطقس البعيدة المدى والمتوسطة في العالم اجمع ، كمثال لا للحصر : الموقع الاروبي والموقع الامريكي ،
ولكن عتبنا كبير على من يتطير ويسبق الأحداث في تحليل وتوقع الموسم المقبل ويبدا بسرد توقعاته وانه موسم جاف قبل بدايته بأشهر دون اعتبار لمشيئة العزيز الحكيم ،

دعونا نتفائل بالخير لا نتشائم
ونمضي في هذة الهواية الى تطور وتميز مستمر
ونبتعد كل البعد عن طرح التشائم عند البعض .

وفي الختام نسأل الله العزيز القدير أن يغيث البلاد والعباد وأن يجعله موسم من اجمل المواسم التي تمر على جزيرتنا .

اظهر المزيد

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق