مقالات سياسية

جيل النيوم والسيبراني

قبل الحديث عن جيل النيوم والسيبراني نعرض لمحة عن اجيال ما قبل ذلك وفق ما يلي :
الجيل الاول : جيل البساطة(التقليديون)   وهم جيل الاباء والأجداد ممن قضى نحبه قبل معايشة بدايات الخطط الخمسية.فكانت عموميات سمات هذا المجتمع البساطة في الحياة الاجتماعية من ملبس وماكل وسكن؛ وكذلك بساطة  المعتقد فيؤدي عباداته دون تكلف ويتعامل مع من حوله بصدق القول ووفاء الوعد وحسن النية. ترتبط حياته بمن معه بالتعاون وتبادل المنافع، تتداخل المساكن مع بعضها فلا حواجز مكانية ولا حواجب مظهرية.
لباس الذكور يتناسب مع عمله فلا مسربل يجر في الارض ولا شفاف يكشف عورة.
اما لباس الاناث فأساسة تغطية الراس وستر مفاتن الجسد فلا يظهر منها الا كفيها الخشن من العمل ووجهها غير مظهر زينة .لا يرى زوجها منها ما يحب الا في محضن النوم وخصوصية الانفراد.

اما الجيل الثاني فهو من عايش جزءا  من حياة الجيل الاول ببساطة المسكن والملبس والماكل والمعتقد .ثم بدا يعايش تغير لم يالفه سابقا  فمثلا ظهور الخيلاء بجر الثوب باطالته وظهور بعض مفاتن الجسد وحلق اللحية بالنسبة للرجل والاحمر شفاه بالنسبة للمرأة. وانتشار اشرطة الغناء والافلام.  ثم حصل انقلاب على ذلك بتقصير الثوب لمنتصف الساق بالنسبة  للرجل وتربية اللحية وارتداء المرأة للعباءة وتباعد المساكن وتعلية الاسوار.  ولكن من غرائب هذا التغير ان المراة تحررت من لباسها في بيتها فالراس مكشوف ومفاتن الجسد  طيلة اليوم من غير لباس ( عكس جيل البساطة) وعكسها الرجل فسرواله طويل ومن تحته القصير وجل جسده مكسي . اي الانقلاب حصل في حشمة اللباس للرجل وعكسه المرأة في داخل بيتها.وهذا الجيل انتقل الى ربه قبل هذه الفترة التي ان جاز تسميتها جيل النيوم والسيبراني .

فمن هم جيل هذه الفترة؟. فالغالب ستكون من ابرز سماته ما يلي.:
تكشف مفهوم حرية الاستحقاقات والحقوق بعد وضوح مهام حقوق الانسان . والنيابة العامة . وتخصصات المحاكم . وتعدد فرص المشاركة.  وامكانية التعبير الاعلامي.ومستجد الترفيه  . ومشاركة المراة المناسبات العامة و الخاصة كالملاعب الرياضية والمنتديات الثقافية والاجتماعية.
ضعف الرقابة الاسرية وتقلص دور رب الاسرة .
وسيظهر  مفهوم جديد للبس المرأة والحجاب.
مشاركة المرأة حياة الرجل وظيفيا واسريا واقتصاديا بمفهوم وحسابات حساب المواطن.
زيادة اعباء المراءة بالقيام ببعض مهام رب الاسرة بعد امكانية قيادتها للسيارة .
شيوع استخدام التقنية في جل الامور ومفهوم الرقابة عليها من هيئة السيبراني. ومحاكاة ريبوتات النيوم وما تجلبه من مستجدات.

بقي من نحن الذين عايشنا الاجيال الثلاثة. ما تسميتنا متخضرمين اشتقاقا من المخضرمين ام جيل التامل والتعايش القصري. ام سنقول هنيئا لمن سبقنا وقضى نحبه. ام سنقول نحن الاسعد حضا حوشناها طول وعرض فمن يستفد منا.        ام وداعنا ارحم.
ام نقول ما قاله شاعر بني شهر سابقا :

يا نيوم السما وين الثريا من سهيله
الكواكب تشابه والسما كله نيومي.

وفق الله الجميع.

فارس القاضي

مساعد مدير عام قناة DMM الفضائية

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى