مقالات إجتماعية

مجتمع الوفاء بالبيعة

يلاحظ في هذه الفترة وخاصة بعد الاعلان عن رؤية ٢٠٣٠ وما تلاها من مقابلات ان هناك من يبث كثيرا من عوامل الفرقة والتحريض والدعوة للاصلاح كما يسمون انفسهم. الا ان عدم مبالة الوسط الاجتماعي بجميع أطيافه وطبقاته لا يبالي بما يسمع ولديه يقين بانها دعوات من مغرضين بمن سمو انفسهم كما يلي :-

#مجتهد وهو من وجهة نظر المجتمع السعودي بانه ضال مضل.
# امير متحرر وهو في الواقع امير مرتزق .
# عزمي بشارة. وهو عزمي طراراة بلغة اخواننا الخليجيين.
# او قناة الفتنة المسماه بقناة الجزيرة وبعض القنوات الماجورة او العدوة.
ومما شاع ( وفاة الامير الوليد بن طلال. وقبل ذلك قتل الامير عبد العزيز بن فهد . ومنها اسر سعد الحريري رئيس وزراء لبنان. والصور المفبركة عن واقع اقامة المعتقلين على اسفنجات عادية وغير ذلك كثير وكثير )

ومن الغرابة ان هناك فئة يقومون بنشر مثل هذه الاخبار اما جهلا على اقل تقدير بما يرمي اليه أولئك الحاقدين. او متبعين ومصدقين لهذة الشرذمة البائسة الحقيرة كما يراها المجتمع السعودي الوفي ببيعته المحب لوطنه . وما ذلك الا لأنه يتسم بسمات قل ما يوجد مجتمع مثله ومن ابرز هذه السمات:-

= معتقده الديني بان الوفاء بالبيعة من مرتكزات الشريعة الاسلامية التي تربى ونشأ في ظلها.

= اصالة تربيته بداية بالأسرة ومرورا بالمؤسسات التعليمية واستمرارا بتعايشه مع مجتمعه بان الوفاء من طبعه ونقض العهد ليس من شيمه.

= ثقافته التعليمية او الإجتماعية او الإقتصادية او السياسية بأن استمرار رغد العيش يكون مقترنا بتوفر الأمن .

= ثقته في اهل الحل والعقد بانهم يدركون مصلحة الوطن وقبل ذلك مراقبة الله في تحذيرهم من اهل الفتنة والضلال.

= وعيه الحضاري بأخذ العبرة مما حصل حوله فايقن ان الخروج عن ولي الامر من مدلهمات الزمن وفتن هذا العصر.

= تمسكه بوطنه يردد ما قاله ابن الرومي عن الوطن:-
ولي وطن اليت الا ابيعه
والا أرى غيري له الدهر مالكا.

ان مجتمع بهذه السمات، له حق الاحترام من ولي الامر . وهذا ما يعمل عليه ولي الامر حفظه الله ، وما يسعى له ولي عهده بطرح المبادرات للنهوظ به ونقله من رتابة الواقع ، الى حراك المستقبل . ومن سؤ الادارة والاستغلال الى تميز القيادة ونزاهة الانفاق.

بقي ان يشار الى ان مجتمع بهذه السمات كما كان صادقا في بيعته محافظا على الالتزام بها ، فهو الاحوج الى صدق مستقبله . وهذا هو المأمول في تحققه بإذن الله عز وجل.
والله من وراء القصد

 

( عبد الله بن سالم القاضي – تربوي)

اظهر المزيد

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق