عام

أسر بر الشرقية توقع عقود استلام عربات الطعام المتنقلة 

 

محمد فؤاد-الدمام

قال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان أن الجمعية بدأت مساء أمس الأول توقيع عقود عربات الطعام المتنقلة  مبادرة “عربات النجاح”، مع الأسر المقرر لها استلام العربات التي تقدمها الجمعية لأسرها ضمن خطتها الاستراتيجية، لتحويلهم من الرعوية للتنموية عن طريق تقديم ما يعين هذه الأسر على الإنتاج والعمل بدلا من تلقيهم الدعم المادي من الجمعية ، وأوضح العفيصان أن هناك 5 أسر وقعت على عقود العربات في مرحلتها الأولى بعد تلقيهم التدريب الكامل من الجمعية على مدار 6 دورات تدريبية استهدفت تدريبهم على تجهيز وجبات العربات وتسويق منتجاتها ، وأشار العفيصان إلى أن مبادرة “عربات النجاح” جاءت بدعم من مجموعة الزامل القابضة، التي تبنت فكرة المشروع إلى أن أصبح على أرض الواقع، وذلك للتعاون مع الجمعية في تحقيق التنمية المجتمعية والدفع بهذه الأسر من الحاجة إلى الاكتفاء، فيما قال أحمد الفريدان مساعد أمين عام الجمعية للتنمية المستدامة أن مشروع عربات النجاح يسير وفقا لآلية عمل منظمة، مؤكدا أن اختيار الأسر المناسبة لهذا المشروع جاء بعيدا عن العشوائية، حيث قامت إدارة التنمية المستدامة بحصر الأسر المحتاجة والمؤهلة للمشروع، ومن ثم قامت بإجراء مقابلات لها لاختيار المناسب منهم لتلحقهم بعد ذلك بدورات تدريبية تأهيلية لتدريبهم على تجهيز وجبات الطعام وصولا بهم إلى توقيع  عقود استلام العربات وحتى انطلاقها في مدن وميادين الشرقية ، وعبَر الفريدان أن الجمعية ستتابع أيضا هذه الأسر عقب انطلاق مشروعهم بالميادين، حيث سيقوم مدير المشروع بتنفيذ زيارات ميدانية للعربات بالميادين من خلال لجنة للإشراف، ومن ثم تسجيل ملاحظات اللجنة وإصدار قرارات بناء عليها باستمرار دعم هذه الأسرة وعرباتها أو إيقاف الدعم عنها ليكون الأمر محل مسؤولية ومحاسبة بالنسبة لهذه الأسر، مبينا أن هذه العربات تتنوع إنتاجيتها ما بين الأكلات الشعبية والتسالي والمشروبات الساخنة و الباردة والسندوتشات السريعة، قائلا أن أمانة المنطقة الشرقية قد وافقت على بدء تنفيذ المشاريع حيث من المقرر أن تنطلق 3 عربات في مدينة الخبر و2 منها في الدمام ​
من جانب آخر أشارت منى سعود اليوسف أثناء تدريبها بدورات عربات النجاح التي قدمتها الجمعية للمرشحات أن انطلاق مشروع عربات النجاح من جهة خيرية يعد فكرة جديدة ومبتكرة أتاحت لهمن الفرصة للتدريب المنتهي بالعمل متوجهة بالشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف  أمير المنطقة الشرقية و رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية  على دعم سموه للعمل الخيري بالمنطقة حيث سخرت جهود هذا القطاع  لخدمة أبناء الوطن
فيما أشارت أميرة حمود الشنو صاحبة إحدى العربات أن هذه الفكرة ستقلص من البطالة بالمجتمع وتدفع المزيد من الأسر للاعتماد على إنتاجها وكفاحها من أجل كسب قوتها، مشيرة إلى استفادتها من دورات عربات النجاح التي قدمتها الجمعية لهن في تنمية مهارات التسويق لديها والمهارات الفنية في الطبخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى