عام

وزير التجارة يفتتح المؤتمر الوطني السادس للجودة ويؤكد دورها في تحقيق رؤية 2030

افتتح وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي مساء اليوم الثلاثاء، المؤتمر الوطني السادس للجودة تحت شعار (الجودة الطريق نحو التميز والريادة)، وذلك بفندق الشيراتون بالدمام

وألقى وزير التجارة والاستثمار كلمة قال فيها :أتشرف أن أشارك اليوم في حفل افتتاح المؤتمر الوطني السادس للجودة والذي تجتمع فيه هذه النخبة من الخبراء والمختصين والمهتمين لاستعراض التوجيهات العالمية والخبرات الدولية والوطنية الملهمة في هذا المجال وبلا شك فإن موضوع الجودة والتميز يعتبر من أهم ممكنات التطور والنمو الاقتصادي.

وأضاف: أود التأكيد أن جودة وإتقان العمل من الأمور التي حث الدين الإسلامي عليها وهي تبدأ من الإنسان الذي يجب أن يؤدي عمله على الوجه الأكمل الذي يرضاه الناس بحيث يكون هذا الوجه معياراً ومثالاً لتقييم الأعمال، ولقد كان الإتقان من سمات خلق الله للسموات والأرض ، قال تعالى ( صُنْعَ اللهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ) وقال رسول الله – عليه الصلاة والسلام 🙁 إن الله تعالى يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه )
وتأكيدا للاهتمام في تطبيق مبادئ الجودة والإتقان فقد تم بفضل الله بناء منظومة مؤسسية لمتابعة التنفيذ وتحقيق الاهداف الواضحة لمبادرات برامج رؤية 2030 وتحديد مؤشرات أداء دقيقة وآليات قياس فاعلة للتحقق من الوصول لما تم إعلانه من أهداف .
وتابع : تعمل كافة قطاعات الدولة وبالشراكة مع القطاع الخاص على تنفيذ حزمة من الإصلاحات التي تستهدف تيسير الأعمال وتوفير بيئة محفزة لرواد الأعمال وجاذبة للاستثمارات النوعية الإقليمية والعالمية كما إنه جاري العمل على استكمال تطوير المنظومة الوطنية للجودة كأحد الممكنات الفنية للارتقاء بجودة المنتجات ومستوى الخدمات في مختلف القطاعات الاقتصادية
وختم وزير التجارة والاستثمار كلمته قائلا: أشكر لكم حضوركم وأشكر كل من ساهم في الإعداد والتنظيم لهذا المؤتمر الهام ونتطلع إلى ما تخرجون به من مبادرات لدعم ما نطمح له جميعا في الارتقاء بمستويات الجودة بما يحقق الخير والرخاء لنا جميعا.

وقد بدئ الحفل المعد بهده المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم القى معالي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي كلمة قال فيها : معالي الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة تسعد الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بمشاركة هذه النخبة المميزة من أصحاب الرؤى وفكر الجودة، والمهتمين بنشر ثقافتها وترسيخ مفاهيمها .. هذا الحضور الذي يعكس الإيمان العميق بأهمية الجودة كأحد الممكنات الهامة لمسيرة التطور والنماء التي تمر بها مملكتنا الغالية في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله.
وأضاف: يزيد هذا المؤتمر تألقا انعقاده بالمنطقة الشرقية … أحد محاضن الريادة في تطبيق ممارسات الجودة، والتي تلقى كل الدعم والاهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، حيث كان لاهتمام سموه وتشجيعه على تبني معايير الجودة ونشر ثقافتها أثراً جليّاً على ما ينفذ في هذه المنطقة الغالية من مشاريع أو يقدم من خدمات.

وتابع : إن إيمان قيادتنا الرشيدة بقضية الجودة، واهتمامها اللامحدود ببناء الإنسان، وشغفها باستشراف المستقبل والوصول إلى الريادة والتميز عالمياً، يشهد له ما أعلنته مملكتنا المعطاء من مشروعات نوعيّة وما تمر به من تحولات غير مسبوقة، والتي تمثل منبع التحفيز والإلهام لصناعة تجربة ريادية للجودة في المملكة العربية السعودية.
وقال معالي محافظ هيئة المواصفات : تعمل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة مع شركائها من القطاعين العام والخاص على تنفيذ مبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية لاستكمال بناء المنظومة الوطنية للجودة بجميع مكوناتها. وضمن هذا الهدف، تم إطلاق مبادرتين استراتيجيتين للهيئة ضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠: المبادرة الأولى: إطلاق برنامج سلامة المنتجات، والمبادرة الثانية: إطلاق المعايرة القانونية.
وأضاف : كما تشارك الهيئة في مجموعة من البرامج الوطنية الأخرى التي أطلقتها حكومتنا الرشيدة لتحقيق رؤيتها الطموحة “2030”، ترسيخا لأهمية البنية الوطنية للجودة ودورها المحوري في الارتقاء بجودة المنتجات المعروضة في الأسواق وتحسين مستوى الخدمات.

وتابع: حرصا على تحقيق الاستفادة العظمى من هذا التجمع، ارتكز برنامج المؤتمر على ثلاثة محاور: الإثراء العلمي، الاطلاع على التوجهات المستقبلية والطروحات الملهمة، واستعراض الممارسات والتطبيقات العملية الناجحة عالميا وإقليميا ومحليا. وذلك من خلال إحدى وعشرين (٢١) محاضرة، وست (٦) ورش عمل بمشاركة خمسة عشر (15) متحدثاً دولياً من تسع دول (سنغافورة، وكوريا الجنوبية، ونيوزيلاندا، والهند، وبريطانيا، وألمانيا، وهونج كونج، ودولة الإمارات العربية المتحدة)، إلى جانب المتحدثين من المتخصصين والأكاديميين، وكبار التنفيذيين الذين يمثلون مؤسسات حكومية وشركات وطنية كبرى، وقد سلطت ورش العمل التي تم عقدها صباح اليوم الضوءَ على جملة من الموضوعات والعناوين في مجال الجودة والتميز المؤسسي وقياس الابداع والابتكار ورؤية المملكة 2030.
وقال: وحرصا على التجديد وتعزيز القيمة المضافة التي يقدمها المؤتمر للمشاركين تم تبني فكرة دعوة ضيف دولي للمؤتمر لاستعراض تجربته الملهمة في مجالات الجودة والتعرف عليها عن قرب. وتم اختيار دولة سنغافورة لتكون أولى ضيوف المؤتمر، كما تم تخصيص أحد الجلسات العلمية لاستعراض أفضل التطبيقات والممارسات السنغافورية في مجال الجودة والتميز المؤسسي، ومن باب التأكيد على أهمية ودور الشباب في مجال الجودة فالمؤتمر يهدف إلى استقطاب وجذب الشباب “جيل المستقبل”؛ تم تخصيص جلسة عمل بعنوان ” الجودة وجيل المستقبل”*، يشارك فيها جيل من المتحدثين الشباب ويطرحون رؤاهم حول دور الشباب في تبني مفاهيم الجودة والتميز لتنفيذ وتحقيق الأهداف والمبادرات الطموحة لرؤية المملكة 2030وختم معالي المحافظ كلمته : باسمي واسم كافة الزملاء أعضاء اللجنة التوجيهية ومنسوبي هيئة المواصفات والمقاييس والجودة، والمهتمين بالجودة في المملكة أشكر لكم معالي الوزير رعايتكم لهذا المؤتمر، والشكر موصول لكم حضورنا الكرام ولأصحاب المعالي والسعادة رؤساء الجلسات والمتحدثين، وكافة الزملاء أعضاء اللجان التنظيمية، ولجميع الرعاة والشركاء والداعمين.
كما القى السيد جي تان رئيس المعهد السنغافوري للجودة كلمة المتحدثين وقال فيها ، أود أن أعرب عن خالص امتناننا وتقديرنا لمعالي الدكتور سعد بن عثمان القصبي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لدعوتنا لهذا المؤتمر الوطني السعودي السادس للجودة للمشاركة تحت شعار الجودة … الطريق نحو التميز والريادة.
وأضاف : يعتبر المستثمرون المقيمون في سنغافورة من بين المستثمرين الآسيويين الأكثر نشاطا في المملكة العربية السعودية على مدى العقود الأربعة الماضية، وتابع : يعد معهد الجودة السنغافوري أحد المنظمات التي تدعم حركة الجودة في سنغافورة، ورؤية هذا المعهد تكمن في أن يكون المعهد مركزا عالميا للتطوير والتعليم وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات حول الجودة.
ويعد معهد الجودة السنغافوري مؤسسة مهنية غير ربحية. ويعمل المعهد مع الجمعية الأمريكية للجودة ومعهد الجودة القانوني والشبكة الآسيوية للجودة وبالطبع مع المجلس السعودي للجودة، ومن هذا المنبر نتشرف بمشاركتكم غدا تجربة سنغافورة في الجودة والتميز المؤسسي وأهمية القيادة الحازمة والثقافة.
وقال : يقدم إطار التميز المؤسسي مجموعة شاملة من معايير الإدارة لتوضيح العلاقة بين الأسباب والنتائج وعوامل الأداء والنتائج المحققة. وتعد مبادرة التميز المؤسسي رحلة من التحسين المستمر للمنظمات التي تسعى لتحقيق أداء عالِ ومستدام، كما تقدم للمنظمات خارطة نحو التميز وتساعدها على تحسين أدائها بالإضافة إلى تمكين المنظمات من التوجه نحو المستقبل من خلال مواءمة استراتيجياتها وأهدافها مع نظم إدارتها وعمليات الاستدامة.
وفي ختام حفل الافتتاح كرم معالي وزير التجارة الرعاة والداعمين للمؤتمر , كما تسلم معاليه هدية تذكارية من معالي محافظ الهيئة بهذه المناسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق