عام

أمير الشرقية يلتقي مجلس إدارة “إيفاء” ويدعو لتطوير الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لجمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية، اليوم (الثلاثاء)، في مكتبه بديوان الإمارة رئيس مجلس إدارة الجمعية خالد بن عبدالله الزامل، وأعضاء مجلس الإدارة.

وفي الأثناء، تسلّم سموه نسخةً من التقرير السنوي للجمعية للعام المنصرم، وأشاد بما بذلته الجمعية من جهود، منوهًا بما تحظى به فئة ذوي الإعاقة من دعمٍ ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين –أيده الله-، مضيفًا بأن الجمعية، والتي تجاوز عمرها 25عامًا، أنجزت ولله الحمد منجزات تتجاوز هذا العمر بخدمتها لأكثر من 30ألف مستفيد.

وأكد (يحفظه الله) أن فئة ذوي الإعاقة فئة تستحق الرعاية والاهتمام، ولابد من تطوير البرامج والخدمات المقدمة لهم، وأن تشمل الجوانب التربوية، وتطوير قدرات المستفيدين، والتوسع في البرامج الوقائية، منوّهًا بأن الجمعيات الخيرية لها دورٌ مهم في العملية التنموية، وفي تحقيق رؤية المملكة 2030، من خلال الخدمات التي تقدمها، وإيفاء كانت ولله الحمد متميزةً فيما تقدمه، مثمنًا لأعضاء مجلس إدارة الجمعية ومنسوبيها الجهود التي بذلوها، متمنيًا لهم التوفيق.

من جهته، عبّر رئيس مجلس إدارة جمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية “إيفاء” خالد الزامل، باسمه وباسم منسوبي الجمعية الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري، على دعم سموه واهتمامه ومتابعته الدائمة لأنشطة الجمعية، مبينًا أن الجمعية -ولله الحمد- أنجزت أكثر من ربع مليون جلسة علاجية، إضافة إلى عدد من المستفيدين في الرعاية النهارية، ووحدة الأجهزة التعويضية، وغير ذلك من أنشطة الجمعية، معبرًا عن شكره لكل الداعمين على مساهمتهم في دعم أنشطة الجمعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى