موتُك .. يغيّر خارطة العالم

يقول الله جل في علاه ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لاترجعون ) ، قد تبتسم وأنت تقرأ العنوان ولكن هذا هو الواقع الفعلي في هذا العالم ، وقد ذكر الطبري في تفسيره عن هذه الأية في ما مضمونه أنكم حتى أنتم أيها الأشقياء في الأرض لم يخلقكم الله عبثاً بل لحكمة أرادها الله ويعلمها وحده ، فما بالك أنت أيها الصالح الذي تقرأ هذا المقال ، في موتك يقف العالم لحظة ويعيد هيكلت خارطته من جديد بل ويقف أمور كثيرة قد جعلها الله من سماتك الشخصية وتقوم بدور هام في هذا الكون ، عند موتك سيفتقدك الجميع كل من على هذه المعمورة من الثقلين والملائكة سيخفت وينطفء تسبيحك وتهليلك ، سيفقدك مسجدك وسجادتك ، سيفقدك إخوانك وزوجتك وعائلتك وأسرتك ، سيفقدك كل من كنت تقوم على شؤونه وقضاء حوائجه من أهلك وخاصتك في المنزل ، ومن عامة الناس في عملك ومجتمعك ، سيكون لك فضل عظيم بعد موتك في صدقاتك الخفية التي كانت بينك وبين ربك وفي علاقتك بمن تقوم عليهم في الخفاء تلك الخبيئة التي بينك وبين ربك ، لاتظن في لحظة من لحظات عمرك بأنك على هامش الحياة بل أنت أصل في هذا الكون أنظر لوالديك لأبنائك وزوجتك وعائلتك وأصحابك وطلابك وكل من تربطك بهم علاقة حميمية أو علاقة عمل أوصداقة أوغيرها ، لقد كنت رقماً هاماً بالنسبة لهم وقبل هذا كله كنت أنت ممن إصطفاهم الله لعبادته ووراثة كتابه المُنزّل على نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولنا في التاريخ عبر فهو يذكر لنا ماذكره ابن كثير في تاريخه أن السائب بن الأقرع عندما قدم على عمر بن الخطاب رضي الله عنه يبشره بنصر المسلمين في معركة نهاوند ، فسأله عمر عن قتلى المسلمين ، فقام الأقرع يعدَّ له قائلاً هذا فلاناً وهذاً فلاناً من أعيان الناس وأشرافهم ، ثم قال : وآخرون من أفناد الناس لا يعرفهم أمير المؤمنين .. فأخذ عمر بن الخطاب رضي الله عنه يبكي ويقول : وما ضرهم ألا يعرفهم أمير المؤمنين ؟! لكن الله يعرفهم ، وقد أكرمهم بالشهادة ، وما يصنعون بمعرفة عمر ؟!
أيها البشر .. هكذا يُصنع المجد والتاريخ والعمل ، وانظر في أي اتجاه شئت ، ولكن اجعل في قلبك عينين لاتنظران إلا إلى عظمته سبحانه وأنظر إلى نفسك وأنزلها كما تستحق فأنت فعلاً تستحق ، وتذكر بأنك لم تخلق عبثاً ..

اظهر المزيد

إدارة الموقع

نبذة عن ادارة الموقع

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق